أكد أن الشركة مستمرة في العمل على إيجاد المزيد من الفرص الاستثمارية

الجابر: «أدنوك» نجحت في المحافظة على تنافسيتها والتعامل مع المتغيرات الحالية

صورة

أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر، أن «أدنوك» نجحت في المحافظة على تنافسيتها ومرونتها والتعامل مع تحديات ومتغيرات المرحلة الحالية، مشيراً إلى أن الشركة تواصل مسيرة النمو الذكي والمستدام، واستمرار العمل على إيجاد المزيد من الفرص الاستثمارية المجدية.

وقال الجابر، خلال جلسة حوارية افتراضية ضمن فعاليات أسبوع «سيرا» للطاقة، إن استراتيجية «أدنوك» تواكب مهمة وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة التي تم إنشاؤها حديثاً، بتوسعة القطاع الصناعي وتطويره، والاستفادة من تكنولوجيا العصر الصناعي الرابع، وتعزيز القيمة المحلية المضافة في الإمارات.

تطورات قطاع الطاقة

وتفصيلاً، استعرض وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر، تطورات قطاع الطاقة العالمي خلال جلسة حوارية افتراضية مع الخبير الاقتصادي العالمي البارز نائب رئيس مؤسسة «آي إتش إس ماركيت» والفائز بجائزة «بُليتزر»، دانييل يورغن.

وجاء الحوار ضمن فعاليات أسبوع «سيرا» للطاقة، الذي استضاف أيضاً رئيس شركة «أرامكو» السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، أمين الناصر، والرئيس التنفيذي لشركة «رويال داتش شل»، وبن فان بوردين، والرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «شيفرون»، مايكل ويرث.

تنافسية ومرونة

وأوضح الجابر خلال الحوار أن «أدنوك»، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، نجحت في المحافظة على تنافسيتها ومرونتها والتعامل مع تحديات ومتغيرات المرحلة الحالية، مؤكداً أن الشركة تجني ثمار النقلة النوعية التي نفذتها على مدى السنوات الأربع الأخيرة، قائلاً: «لقد أكدت الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم حالياً على الرؤية بعيدة المدى والفكر الاستباقي والنظرة المستقبلية السديدة للقيادة الرشيدة، حيث استطاعت (أدنوك)، بفضل توجيهات ودعم القيادة، تنفيذ نقلة نوعية متكاملة وشاملة أسهمت بشكل كبير في الارتقاء بالأداء، وتعزيز المرونة والتنافسية ورفع الكفاءة التشغيلية في كل عمليات ومراحل قطاع النفط والغاز».

وأضاف: «ركزنا خلال النقلة النوعية بشكل أساسي على العوامل التي يمكننا التحكم بها، مثل خفض التكاليف، وهو توجّه مستمر في (أدنوك)، وبفضل ذلك نجحنا في المحافظة على مرونتنا في ظل الظروف الراهنة، مع الاستمرار في تحقيق التقدم ضمن أولوياتنا الاستراتيجية».

ثقافة راسخة

وسلّط الجابر الضوء على النجاح الذي حققته «أدنوك» في الحد من مخاطر انتشار «كوفيد-19»، وضمان استمرارية واستدامة أعمالها، وذلك من خلال ثقافتها المؤسسية الراسخة في مجال الصحة والسلامة والبيئة، مؤكداً أن صحة وسلامة الكوادر البشرية تبقى على رأس أولويات الشركة، خصوصاً أن هذا النهج يتماشى مع الجهود الوطنية المميزة، والإجراءات والتدابير الاحترازية التي وضعتها القيادة الرشيدة لضمان صحة وسلامة المجتمع في دولة الإمارات.

استقطاب الاستثمارات

وذكر الجابر أن دولة الإمارات واصلت استقطاب استثمارات عالمية المستوى، على الرغم من تأثيرات فيروس كورونا المستجد في الاقتصاد العالمي، وذلك بفضل بيئة الأعمال الموثوقة والمستقرة، والفرص الاستثمارية التي توفرها الدولة، مشيراً كمثال عن ذلك إلى إعلان «أدنوك» عن صفقة للاستثمار في البنية التحتية بقيمة 76 مليار درهم (20.7 مليار دولار)، في يونيو الماضي، وكذلك مشروع «أدنوك» المشترك الجديد مع مجموعة «وانهوا» الصينية لنقل غاز البترول المسال إلى الأسواق التي تحظى بمعدلات نمو مرتفعة.

وأكد استمرار العمل على إيجاد المزيد من الفرص الاستثمارية المجدية والجاذبة للاستثمارات الخارجية، واستعداد «أدنوك» لإبرام شراكات واستثمارات مشتركة تحقق منافع اقتصادية متبادلة، كما أكد أن «أدنوك» تواصل مسيرة النمو الذكي والمستدام.

التنمية الصناعية

وفي إجابته عن سؤال حول دوره الجديد وزيراً للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، استعرض الجابر رؤية القيادة الرشيدة لهذه الوزارة الجديدة، موضحاً أنها تهدف إلى الإسهام في تحقيق الأهداف الوطنية الاستراتيجية من خلال تعزيز التنمية الصناعية، وتحفيز النمو والتنوع الاقتصادي في الدولة، وتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وقال: «ستركز الوزارة الجديدة على دعم الصناعات ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة للاقتصاد الوطني، وتوسيع القاعدة الصناعية وتعزيز القيمة المحلية المضافة»، مشيراً إلى أن الوزارة تضع على رأس أولوياتها الاستفادة من التكنولوجيا المتقدمة مُمكّناً رئيساً للنمو والتطور، خصوصاً مع دخولنا مرحلة العصر الصناعي الرابع وزيادة ترابط القطاع الصناعي مع التقنيات الحديثة، مثل تعلم الآلة وإنترنت الأشياء والتشغيل الآلي والرقمنة.

وأضاف: «نوجه دعوة مفتوحة إلى المستثمرين وأصحاب المصلحة الراغبين في الشراكة مع دولة الإمارات».

عامل مساعد

ولفت الجابر إلى أن الأهداف الاستراتيجية للوزارة تتطابق في بعض جوانبها مع الاستراتيجية التي ركزت «أدنوك» على تنفيذها على مدى السنوات الأربع الماضية، مبيناً أن «أدنوك»، حسب استراتيجيتها للنمو الذكي المعتمدة من المجلس الأعلى للبترول، سيكون لها دور العامل المساعد في دعم توسيع القاعدة الصناعية في الدولة، والاستفادة من تكنولوجيا العصر الصناعي الرابع وتعزيز القيمة المحلية المضافة.

وقال: «عملنا في (أدنوك) على الإسهام في تعزيز النمو الصناعي في الدولة من خلال التركيز على قطاع التكرير والبتروكيماويات، والإسهام في تطوير قطاع الصناعة المحلية من خلال إعطاء الأولوية لخلق وتعزيز القيمة المحلية المضافة في جميع عقودنا ومشروعاتنا، إضافة إلى تطبيق التكنولوجيا المتقدمة والتحول الرقمي في مختلف جوانب أعمالنا».


أسواق النفط

أشار وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان أحمد الجابر، إلى وجود مؤشرات لبدء استرداد عافية أسواق النفط، وذلك مع بدء دوران عجلة الاقتصاد مجدداً في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة، وكذلك الدور الذي لعبته «أوبك» في تعزيز الثقة بالأسواق.

وأكد ضرورة استمرار شركات النفط بمتابعة تطورات الأسواق والتحلي بالمرونة، مع استمرار القطاع بالتكيف مع تغيرات الاقتصاد الكلي في المرحلة الحالية.

استراتيجية «أدنوك» تواكب مهمة وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بتوسعة القطاع الصناعي وتطويره.

طباعة