أبرز 6 نصائح لإدارة الديون في الشركات

من الضروري لمالك المؤسسة أن يدير ديونه بكفاءة ليحمي مؤسسته، حيث يشكّل الاقتراض بالنسبة لعدد من المؤسسات، بدءاً من الناشئة ووصولاً إلى الراسخة منها، أداة للتوسّع المالي أو توليد رأس المال.

في هذا الإطار، عرضت نشرة توعوية صادرة عن اتحاد مصارف الإمارات مجموعة من النصائح، أبرزها:

1 إعداد قائمة بالديون وتحديد أولوياتها: من الأهمية بمكان أن تقرر المؤسسة أياً من التزاماتها يجب سدادها أولًا للمحافظة على التدفق النقدي. ويمكن للالتزامات، في ما عدا القروض، أن تكون ثابتة أو متغيّرة مثل الرواتب، والفواتير المستحقة الدفع، والإيجار والخدمات العامة، وعلى مثل هذه الالتزامات أن تتصدّر الأولوية لدى سدادها.

2 المحافظة على ميزانية للديون: تجب المحافظة على ميزانية محددة استناداً إلى الوضع المالي الراهن للمؤسسة، وعلى المالك أن يحرص على أن تغطي المبيعات إجمالي التكاليف الثابتة والمتغيّرة، وبغير ذلك ستتراكم الديون.

3 تعزيز التدفق النقدي: يجب سداد الأقساط في مواعيدها حفاظاً على استدامة التدفق النقدي للشركة. ولهذا السبب ينبغي على أصحاب الأعمال أن يكثفوا جهودهم لتحصيل المبالغ المستحقة، وأن يحاولوا قدر المستطاع وقف أي مصروفات غير ضرورية.

4 الانتقال إلى صفقات ديون أقل كلفة: من غير المحبّذ اقتراض أموال إضافية لتسديد ديون أخرى، ومع ذلك من الممكن الاقتراض بكلفة أقل لاستبدال الديون الحالية وتقليص إجمالي المبلغ الذي يتعيّن تسديده، ولهذا الغرض يُنصح بالاطلاع على كل الخيارات المتوافرة لاستبدال القروض القائمة من جهات إقراض مختلفة.

5 توحيد الديون: من الخيارات الأخرى المتوافرة، الحصول على قرض جديد لسداد جميع القروض الأخرى، ويمكن لخفض الدفعات الشهرية المستحقة وتمديد فترة السداد عبر توحيد الديون. ويعد خفض معدّل الفائدة من المزايا المحتملة الأخرى، حتى لو أدّت فترة السداد المطوّلة إلى دفع مبلغ إجمالي أعلى للفائدة.

6 الاستعانة بمستشار ائتماني: إن الحصول على استشارة من مستشار ائتماني حول الطرق المناسبة لإدارة ديون المؤسسة، والتفاوض حول صفقات أفضل لسداد الديون، قد يزوّد صاحب العمل بحلول أفضل لتقليص التكاليف المرتبطة بالديون.

طباعة