بنمو نسبته 6%.. والصين تتصدر الشركاء التجاريين للإمارة بـ109 مليارات درهم

    1.02 تريليون درهم تجارة دبي الخارجية في 9 أشهر

    صورة

    أعلن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أن التجارة الخارجية غير النفطية لإمارة دبي حققت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نمواً قوياً بنسبة 6% بإجمالي 1.02 تريليون درهم، مؤكداً سموه أن التنامي المستمر في حجم وقيمة تجارة دبي الخارجية يظهر مدى قدرة الاقتصاد الوطني على مواصلة التطور بوتيرة متسارعة تؤسس للانطلاق في العام 2020 «عام الاستعداد للخمسين»، للوصول إلى قمم متتابعة جديدة في الإنجازات التي تحققها تجربة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات.

    قفزة نوعية

    حمدان بن محمد:

    - «التنامي المستمر في تجارة دبي الخارجية يظهر مدى قدرة الاقتصاد الوطني على مواصلة التطور بوتيرة متسارعة».

    - «نتقدّم بثقة وثبات نحو انطلاقة جديدة لتجربتنا التنموية الرائدة».

    - «تطوير مشاريع ومبادرات جديدة لإحداث قفزة نوعية في التجارة الخارجية في مقدمتها (خط دبي للحرير)».

    وقال سموه: «لدينا ثقة كبيرة بقدرة قطاع التجارة الخارجية على مواصلة النمو خلال الفترات المقبلة، حيث تواصل فرق العمل الحكومية تطوير المشاريع والمبادرات الجديدة لإحداث قفزة نوعية في التجارة الخارجية في مقدمتها (خط دبي للحرير) الذي يتوج دور دبي كمركز إقليمي ومحور رئيس لقطاع الشحن البحري والجوي والقطاع اللوجستي، ويدعم مكانة الإمارة كمقصد وممر لا غنى عنه للتجارة الإقليمية والدولية، وذلك إلى جانب المشروعات الأخرى التي نطورها حالياً للمشاركة بفاعلية في تقدم التجارة الالكترونية إقليمياً وعالمياً من خلال إنشاء أول منطقة تجارية افتراضية، ما يجعلنا نتقدم بثقة وثبات نحو انطلاقة جديدة لتجربتنا التنموية الرائدة بمواكبة استضافة دبي لمعرض (إكسبو 2020)».

    تميز

    وأضاف سمو ولي عهد دبي، أن «التميز الذي تحققه دبي في مستوى تطور تجارتها الخارجية يعزز قدرتها على تلبية احتياجات الأسواق الإقليمية والدولية من مختلف أنواع البضائع، والتي تحرص الإمارة على توفيرها لشركائها التجاريين ضمن أكثر الأسواق العالمية تطوراً».

    وأكد سموه في تغريدة على «تويتر»، أن لرقم نمو تجارة دبي الخارجية غير النفطية بنسبة 6% محققة 1.02 تريليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2019؛ «دلالات مهمة حول موقع دبي كحلقة وصل رئيسة لتدفقات التجارة العالمية، والثقة الكبيرة التي تجمعنا بشركائنا التجاريين إقليمياً وعالمياً».

    إعادة التصدير

    وارتفعت قيمة تجارة دبي الخارجية بنحو 966 مليار درهم، حيث حققت قيمة الصادرات نمواً بنسبة 23% لتصل إلى 118 مليار درهم، فيما ارتفعت قيمة إعادة التصدير بنسبة 4% إلى 312 مليار درهم، وقيمة الواردات بنسبة 3% إلى 589 مليار درهم.

    وعززت دبي النمو المتصاعد في تجارتها الخارجية غير النفطية بهذه القفزة الجديدة ضمن الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري والتي سجلت فيها نمواً في كمية البضائع بنسبة 22% ليصل وزنها إلى 83 مليون طن، مقابل 68 مليون طن خلال الفترة ذاتها من العام 2018، حيث سجل حجم إعادة التصدير قفزة قياسية محققاً نسبة نمو بلغت 48% ليصل وزن بضائع إعادة التصدير إلى 13 مليون طن، كما قفز حجم الصادرات بنسبة 47% ليصل وزن بضائع الصادرات إلى 14 مليون طن، وارتفع حجم الواردات 13% ليصل وزن بضائع الواردات إلى 56 مليون طن.

    ربع سنوي

    وعلى أساس ربع سنوي، حققت تجارة دبي الخارجية غير النفطية من حيث القيمة مكاسب ربع سنوية ثابتة ومتواصلة في العام 2019، إذ سجل الربع الثالث من العام الجاري أعلى قيمة تجارة هذا العام (343 مليار درهم) وبارتفاع بنسبة 7% على أساس سنوي، في حين ارتفع الربع الثاني من 2019 بنسبة 3% (337 مليار درهم إماراتي)، بينما ارتفع الربع الأول من العام الجاري بنسبة 7% (339 مليار درهم) مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

    شركاء

    وتصدرت الصين مركز الشريك الأول بين شركاء دبي التجاريين عالمياً، حيث بلغت قيمة تجارة دبي مع الصين نحو 109 مليارات درهم محققة نمواً بنسبة 6%، ما يعكس مدى التقدم المتصاعد الذي تحققه دبي في دورها الدولي كمركز إقليمي وعالمي للتجارة مع الصين يعزز نجاح مشروع «الحزام والطريق» لربطها بالأسواق العالمية.

    وجاءت الهند في مركز الشريك التجاري الثاني، حيث بلغت قيمة تجارة دبي معها نحو 100 مليار درهم بنمو يبلغ 16%، وحلت الولايات المتحدة الاميركية في مركز الشريك التجاري الثالث وبلغت قيمة التجارة معها نحو 57 مليار درهم، ثم سويسرا في مركز الشريك التجاري الرابع وبلغت قيمة التجارة معها 47 مليار درهم، ثم السعودية في مركز الشريك التجاري الأول خليجياً وعربياً والخامس عالمياً، وبلغت قيمة التجارة مع المملكة نحو 42 مليار درهم.

    نمو مستمر

    إلى ذلك، قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، سلطان أحمد بن سليم، إن «قدرة دبي على تحقيق نمو مستمر تظهر في تجارتها الخارجية مدى متانة وقوة اقتصادها المرتكز إلى الإنجازات الرائدة التي حققتها الإمارة في تطوير قطاعاتها الإنتاجية ومناطقها الحرة مع توفير أفضل المزايا للمستثمرين والتجارة العالمية».

    وأضاف بن سليم: «تجارة دبي تمتاز بمرونتها وقدرتها على استكشاف الفرص الجديدة عبر الوصول السريع إلى الأسواق الجديدة وتوسيع حجم وقيمة التجارة مع مختلف الأسواق العالمية، وذلك بفضل الثقة الكبيرة التي تتمتع بها تجارتنا الإقليمية والدولية، ما يمكننا من التقدم سريعاً في مشاريعنا المقبلة التي سنطلقها في 2020 (عام الاستعداد للخمسين)». وذكر أن تصاعد النمو في تجارة دبي الخارجية يظهر مدى نجاح الإمارة في استقطاب التجار والمستثمرين من أنحاء العالم، نتيجة للإنجازات المحققة في تطوير البنية التحتية والتقدم المتواصل في تطوير الخدمات الجمركية التي تقدمها جمارك دبي للمتعاملين، ما مكنها من تحقيق إنجاز دولي جديد في مجال الإبداع والابتكار.

    التجارة المباشرة و«الحرة»

    حققت تجارة دبي الخارجية عبر المناطق الحرة نمواً قوياً بنسبة 11% لتصل قيمتها إلى 439 مليار درهم بزيادة 45 مليار درهم، ما يعكس دور المناطق الحرة كمقصد ومنصة رئيسة للتجارة الدولية، فيما حققت التجارة المباشرة نمواً بـ2% لتصل قيمتها الى 574 مليار درهم بزيادة بلغت 10 مليارات درهم، بينما بلغت قيمة تجارة المستودعات الجمركية نحو ستة مليارات درهم، في حين بلغت قيمة التجارة المنقولة براً 169 مليار درهم محققة نمواً 11%. وبلغت قيمة التجارة المنقولة بحراً 381 مليار درهم بنمو 5%، وقيمة التجارة المنقولة جواً 469 مليار درهم بنمو 4%.

    الذهب يتصدر

    تصدر الذهب مقدمة البضائع بتجارة دبي الخارجية، حيث بلغت قيمة تجارة الإمارة بالذهب نحو 129 مليار درهم بنمو يبلغ 17%، كما رسخت دبي دورها القيادي في الأسواق العالمية لتكنولوجيا الاتصالات الذكية، إذ بلغت قيمة تجارة دبي بالهواتف 119 مليار درهم بنمو يبلغ 7% تلتها المجوهرات بقيمة 85 مليار درهم فيما بلغت قيمة التجارة بالزيوت النفطية 68 مليار درهم وقيمة التجارة بالألماس 63 مليار درهم، ليبلغ إجمالي قيمة تجارة الذهب والمجوهرات والألماس نحو 276 مليار درهم بنمو 7%.

    طباعة