"مواصفات" تطلق أول متطلبات فنية من نوعها عالمياً للمركبات ذاتية القيادة

     

    استعرضت دولة الإمارات أمام تجمع دولي يضم خبراء ومصنعين للمركبات ومراكز بحثية وشركات ومهتمين، المشروع الإماراتي للائحة الفنية للمركبات ذاتية القيادة، وهو مشروع يعد الأول من نوعه عالمياً، وكذا المشروع الإماراتي الخاص بالمركبات الهيدروجينية، وذلك خلال فعاليات اليوم الثاني والأخير من المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل، الذي نظمته الهيئة في فندق جراند حياة دبي.
    وعرضت الهيئة خلال ورشة عصف ذهني دولي ملامح المشروع الإماراتي، للاستماع إلى آراء الخبراء الدوليين والمشاركين حول المشروع، والذي يتوقع له أن يخرج للنور في حدود الربع الأخير من العام المقبل (2020)، من خلال اعتماده من قبل مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، فيما سيتلو ذلك محاور أخرى تستمر نحو عام آخر.
    واستقبلت الهيئة خلال اليوم الثاني من الفعاليات، الدكتور سعد بن عثمان القصبي، محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، فعاليات المؤتمر والمعرض المصاحب، واطلع خلال جولة بالمعرض على أبرز التقنيات المعروضة في صناعة المركبات ووسائل النقل، فيما أشاد بعمق العلاقات السعودية الإماراتية في التنسيق ونقل الخبرات لدعم الاقتصاد في البلدين.

    وقال عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، إن الهيئة تحرص على الاستماع إلى آراء الخبراء العالميين، والمنتجين والمصنعين حول العالم، ولاشك أنه في ظل وجودهم في دولة الإمارات والمشاركة في الفعالية الأكبر من نوعها على مستوى المنطقة، كانت الفرصة مهيأة تماماً للتناقش بشأن المشروع والاستماع إلى الخبرات العالمية.
    وأضاف: سيستغرق إصدار المشروع في صورته النهائية بعض الوقت، لاسيما حتى نضمن أن تتواكب مع مستجدات الثورة التقنية العالمية، مثل تقنيات الجيل الخامس للاتصالات، وقد استعرضنا ذلك خلال إحدى الورش التفاعلية في اليوم الثاني للحدث، وبحثنا الخطوات المستقبلية المحتملة، بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين.
    وأوضح أن أبرز الجهات المشاركة مع الهيئة في برامجها خصوصاً المشروع الأماراتي للمركبات الذكية، وزارة الداخلية وجهات المرور والترخيص للمركبات، وجهات التسجيل، إضافة إلى المصنعين ومراكز البحوث الوطنية والدولية، وجامعات من الدولة إضافة إلى جامعات أجنبية، وخبراء ومعنيين، ساعين إلى التأكد بصورة قاطعة من عناصر الأمان والسلامة على قائد المركبة والمرافقين، والممتلكات العامة والخاصة، قبل التصريح لهذا النوع من المركبات بالتجول في طرق دولة الإمارات.
     

    طباعة