افتتح الدورة الـ39 من «جيتكس للتقنية» و«جيتكس لنجوم المستقبل» بمشاركة 4500 شركة من 100 دولة

    حمــدان بن محـمـد: دبي ستبقــــى دائماً أرض الفرص ومقصد كل باحث عن النـجاح والتميز

    صورة

    أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أن «دبي ستبقى دائماً أرض الفرص ومقصد كل باحث عن النجاح والتميز»، مضيفاً سموه أن ««من يملك زمام التكنولوجيا اليوم يملك زمام النجاح غداً، ونحن في سباقنا مع الزمن ومسيرتنا نحو القمة نأخذ بالأسباب، ولا نكتفي بمراقبة التطور من حولنا في كل المجالات بل نشارك في صنعه».

    وقال سموه، إن صناعة المعارض في دبي مرت بتطور كبير من مساحة لتقديم منصات تطرح الجديد وتروّج للمنتجات، إلى ساحات إبداعية للقاء الأفكار وتبادل الخبرات واكتشاف الفرص.

    جاء ذلك خلال افتتاح سموه الدورة الـ39 من معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2019»، والدورة الرابعة من معرض «جيتكس لنجوم المستقبل» بمشاركة 4500 شركة من 100 دولة.

    تطور مستمر

    وتفصيلاً، افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، أمس، الدورة الـ39 من معرض «أسبوع جيتكس للتقنية 2019»، والدورة الرابعة من معرض «جيتكس لنجوم المستقبل»، بمشاركة 4500 شركة من 100 دولة، ولفيف من القيادات العالمية والمسؤولين الحكوميين والخبراء والمتخصصين والمبدعين في صناعة تقنية المعلومات والاتصالات.

    وأعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، عن إعجابه بالتطور المستمر للحدث الذي يتفرد بمكانته كأهم تجمّع لصنّاع ومطوري التكنولوجيا على مستوى المنطقة، وإحدى أهم الفعاليات العالمية المعنية بالتقنيات الحديثة بكل ما تحمله من قيمة، كقاطرة للتنمية ومحرك الدفع الرئيس للتطور الإنساني.

    وقال سموه: «مرت صناعة المعارض في دبي بتطور كبير من مساحة لتقديم منصات تطرح الجديد وتروّج للمنتجات، إلى ساحات إبداعية للقاء الأفكار وتبادل الخبرات واكتشاف الفرص، وبيئة تتفاعل فيها الرؤى نحو إيجاد حلول تعين الإنسان على مواجهة التحديات في كل المجالات».

    آفاق جديدة

    ورحّب سمو ولي عهد دبي بآلاف الشركات المتواجدة في المعرض من مختلف أنحاء العالم، وقال سموه، إن «مشاركة آلاف الشركات وحرص أكبر الأسماء العالمية في مجال التكنولوجيا وتقنية المعلومات على التواجد في هذا الحدث واستقطابه للعديد من الشركات من دول تتواجد للمرة الأولى تفتح أمامنا والعالم آفاقاً جديدة للتعاون لاكتشاف المزيد من الحلول التي من شأنها جعل حياة الإنسان أسهل وأسعد»، مضيفاً سموه: «شراكاتنا مع أكبر مطوري التكنولوجيا في العالم ضمانة تعزز أهدافنا الاستراتيجية لنحجز لدبي ودولة الإمارات موقعاً ريادياً في مسيرة الثورة الصناعية الرابعة».

    وأكد سموه أن تخصيص معرض «نجوم المستقبل» لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في المجالات التقنية المتنوعة، يؤكد القيمة المتنامية للحدث كمنصة ذات تأثير إيجابي ملموس من خلال إسهام المعرض كحلقة وصل بين رواد الأعمال والمستثمرين المعنيين بقطاع التقنية، ويعزز فرص نموه بما يتيحه من فرص مهمة لهذه الشركات للوصول إلى رؤوس الأموال التي تمكنها من النمو لمواصلة طموحاتها وتحقيق أهدافها، وبما ينعكس إيجاباً على قدرات القطاع بصورة عامة.

    زمام النجاح

    وقال سموه، في تغريدات على «تويتر»، أمس، إن «من يملك زمام التكنولوجيا اليوم يملك زمام النجاح غداً، ونحن في سباقنا مع الزمن ومسيرتنا نحو القمة نأخذ بالأسباب، ولا نكتفي بمراقبة التطور من حولنا في كل المجالات، بل نشارك في صنعه، ونحرص على توظيف معطياته، وجني ثماره وتسخيرها لخدمة المجتمع وضمان سعادة أفراده».

    وأضاف سموه: «افتتحنا اليوم معرض جيتكس في دورته الـ39، وشاهدت تقنيات ستعيد تشكيل الحياة كما نعرفها، نحو 4500 شركة من نحو 100 دولة تضم أكبر الأسماء العالمية المشاركة في تشكيل الثورة الصناعية الرابعة اجتمعوا في دبي لاكتشاف مزيد من فرص التعاون، ولتقديم حلول تخدم الإنسان، وتسهم في تحقيق سعادته».

    وتابع سموه «(جيتكس نجوم المستقبل) حدث يفسح المجال أمام الطموحات الصاعدة بين المئات من عمالقة التكنولوجيا في العالم، ويساعد أكثر من 750 شركة ناشئة متخصصة في مجالات التقنية على لقاء ما يزيد على 1500 مستثمر.. دبي ستبقى دائماً أرض الفرص ومقصد كل باحث عن النجاح والتميز».

    جولة

    وقام سمو ولي عهد دبي، ترافقه رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل القبيسي، وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمسؤولين، بجولة شملت أرجاء المعرض الذي يشارك ضمن فعالياته ما يزيد على 4500 شركة من أكثر من 100 دولة في 24 قطاعاً تقنياً، و100 ألف خبير تقني، إضافة إلى جهات حكومية ومؤسسات خاصة متخصصة في تقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي والروبوتات والحوسبة السحابية وتقنية الجيل الخامس، وغيرها من التقنيات الجديدة.

    وتعرّف سموه خلال الجولة إلى أبرز مكونات «أسبوع جيتكس للتقنية» و«معرض جيتكس لنجوم المستقبل» المصاحب خلال الفترة من السادس إلى 10 أكتوبر الجاري، والمقام تحت شعار «تآزر العقول واقتصاد التكنولوجيا»، حيث تسلط هذه الدورة من المعرض على الدمج بين الابتكار التقني والإبداع البشري، في الوقت الذي يعزز فيه معرض «جيتكس لنجوم المستقبل»، من خلال دورته الرابعة، مكانته كمنصة عالمية رئيسة لروّاد التقنية والتقنيات الناشئة، حيث ستحظى أكثر من 750 شركة ناشئة بفرصة مقابلة أكثر من 1500 من المستثمرين والمشترين من الشركات.

    زيارة

    وبدأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم جولته في المعرض بزيارة منصة مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، حيث اطلع سموه على خدمات الشركة وما تقدمه من أحدث تقنيات الجيل الخامس والتطبيقات الداعمة للتحول الرقمي والابتكار الشامل التي تطال جميع القطاعات، وأبرزها قطاع النقل والتجزئة والرعاية الصحية، والتصنيع والطيران والنفط والغاز.

    وتعرف سموه من مسؤولي شركة «سيسكو» العالمية إلى التقنيات التي تعرضها الشركة في مجال «التنقّل المتصل»، الذي يهدف إلى تزويد مستخدمي وسائل النقل بمزيد من المعلومات والخدمات العصرية المواكبة لتطلعاتهم، كما استمع لشرح حول مبادرة «فصول المستقبل» التي تهدف إلى رفع كفاءة المعلمين وتحسين قدرات الطلاب.

    وزار سموه منصة شركة «آفيا» للاتصالات، حيث أجرى سموه اتصالاً بالفيديو مع طلاب مركز راشد لأصحاب الهمم، ثم توجّه سموه إلى منصة شركة «أريكسون» العالمية واطلع سموه على مبادرات الشركة وأحدث الابتكارات التكنولوجية باستخدام تقنية الجيل الخامس ودورها في تعزيز الخبرات الشخصية وتحسين الكفاءات الصناعية وبناء المدن المستقبلية المتصلة.

    تفقد

    وتفقّد سمو ولي عهد دبي منصة شركة «هواوي» العالمية واطلع من مسؤوليها على مشروعات الشركة في مجال التحول الرقمي والاستفادة من الابتكارات الحديثة والتقنيات الثورية كالجيل الخامس والذكاء الاصطناعي، ومبادرات الشركة للتعاون المشترك بين الأطراف المعنية كافة من القطاعين العام والخاص.

    وتوقف سموه عند منصة شركة «دو»، حيث اطلع سموه على أحدث التقنيات التي طورتها الشركة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الهادفة إلى تعزيز التحول الرقمي في الدولة، كما زار سموه منصة شركة الاتصالات السعودية «STC» وتعرف إلى أحدث مشروعاتها في مجال الأمن الرقمي والخدمات الذكية.

    كما زار سموه جناح معرض «جيتكس لنجوم المستقبل 2019» وتفقد سموه منصات مجلس سيدات أعمال الشارقة، ودائرة الصحة أبوظبي، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومنصة «إكسبو 2020»، ومنصة اليابان، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.

    وشملت زيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، تفقّد منصة شركة «إبسون» العالمية، حيث تعرف سموه إلى ما تقدمه الشركة من حلول ذكية في مجالات التعليم والترفيه وغيرها من المجالات الصناعية والتجارية، كما شملت الزيارة أجنحة عدد من الشركات العالمية الكبرى، منها «أوراكل» التي تطرح من خلال المعرض أحدث مشروعاتها في مجال الحوسبة السحابية، وشركة «مايكروسوفت» العالمية التي تقدم في «جيتكس» هذا العام أحدث حلولها في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، والأمن المعلوماتي، إضافة إلى شركة «إنتل» العالمية المتخصصة في مجال صناعة الرقائق والمعالجات الحاسوبية، وشركتي «ساب» و«ديل».


    ولي عهد دبي:

    «من يملك زمام التكنولوجيا اليوم يملك زمام النجاح غداً».

    «في سباقنا مع الزمن ومسيرتنا نحو القمة نأخذ بالأسباب، ولا نكتفي بمراقبة التطور من حولنا بل نشارك في صنعه».

    «تخصيص معرض (نجوم المستقبل) للشركات التقنية الصغيرة والمتوسطة يؤكد القيمة المتنامية للحدث».

    فعاليات متنوعة

    يتضمن معرض «أسبوع جيتكس للتقنية» العديد من الفعاليات المتنوعة التي سيتم من خلالها عرض الجيل الجديد من التقنيات، مثل «فيرجن هايبر لوب ون» التي تقدّم قطار «الهايبر لوب» بسرعة 1200 كم/‏‏‏‏‏‏ساعة والذي يساعد على السفر، بينما ستحتوي منطقة «جيتكس» لتقنيات نمط الحياة الجديدة على منتجات تعرض للمرة الأولى من شركة «سامسونغ»، و«Insta360».

    وسينضم الخبير الشهير بوزوما سانت جون، كبير رؤساء التسويق إلى قائمة تضم عدداً من رواد التحول، مثل مؤسس شركة «سوق دوت كوم»، رونالدو مشحور، وخبير الذكاء الاصطناعي العالمي البارز رئيس مجلس إدارة وكبير علماء شركة «سينجولارتي ستوديو» والرئيس التنفيذي ومؤسس مؤسسة سينجولارتي نت، الدكتور بن جورتزل.

    وتشمل فعاليات «جيتكس» مقابلة مباشرة على المسرح مع كاشف المخالفات الشهير الذي ذاع صيته من الفيلم الوثائقي لقناة «HBO» المبتكر الباحث عن الدماء في وادي السليكون، تايلر شولتز، والذي سيشارك بسرد قصته الخاصة «انهيار إليزابيث هولمز»، والشركة الناشئة «ثيرانوس» لاختبارات الدم، التي قدرت قيمتها بـ10 مليارات دولار.

    طباعة