وكالة الطاقة لا تتوقع «زيادة كبيرة» في أسعار النفط

    قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، أمس، إن «الوكالة لا تتوقع ارتفاعاً كبيراً لأسعار النفط، بسبب تباطؤ الطلب، ولأن هناك تخمة في أسواق الخام العالمية».

    وأضاف بيرول، في تعليقات عامة أدلى بها خلال مؤتمر للطاقة في نيودلهي، يستمر يومين: «الأسعار تحددها الأسواق، فإذا نظرنا إلى السوق اليوم نرى أن الطلب يتباطأ بشكل كبير».

    وأبلغ بيرول في مقابلة، أول من أمس، أن وكالة الطاقة تقلص توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2019 إلى 1.1 مليون برميل يومياً، وقد تخفضها مجدداً إذا أصاب الاقتصاد العالمي، خصوصاً الصين، المزيد من الضعف.

    وفي العام الماضي، توقعت وكالة الطاقة أن ينمو الطلب العالمي على النفط في 2019 بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً، لكنها خفضت توقعات النمو إلى 1.2 مليون برميل يومياً في يونيو الماضي.

    وتابع بيرول: «كميات ضخمة من النفط تأتي من الولايات المتحدة، نحو 1.8 مليون برميل يومياً، علاوة على النفط من العراق والبرازيل وليبيا».

    وقال إنه في ظل أوضاع عادية، فإنه لا يتوقع «زيادة كبيرة» في أسعار النفط الخام. لكنه حذر من أن التوترات السياسية الخطرة يمكن أن تؤثر في آليات السوق.

    وفي إشارة إلى الهند، شدد بيرول على أن نيودلهي قد تخفض وارداتها في ظل صعود الطلب على النفط في البلاد، عبر زيادة إنتاج النفط والغاز محلياً.

    وارتفعت أسعار النفط نحو 2% بدعم من توترات جيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

    وكانت أسعار النفط قد هبطت بنحو 2.5%، أول من أمس، تحت ضغط ضعف في أسواق الأسهم الأميركية، وتوقعات بارتفاع إنتاج الخام في خليج المكسيك في أعقاب عاصفة ضربت المنطقة الأسبوع الماضي.

    وتعرضت الأسعار لمزيد من الضغوط بفعل مخاوف اقتصادية، مع اتجاه الأسهم الأميركية صوب التراجع، مسجلة خسائر لثلاث جلسات متتالية.

    وانخفضت عقود خام القياس العالمي «مزيج برنت» 1.73 دولار، أو 2.7%، لتبلغ عند التسوية 61.93 دولاراً للبرميل.

    وتراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.48 دولار، أو 2.6%، لتسجل عند التسوية 55.3 دولاراً للبرميل.

    طباعة