«اقتصادية أبوظبي»: توظيف 3285 مواطناً ومواطنة خلال 4 أشهر - الإمارات اليوم

انطلاق فعاليات «منتدى أبوظبي للأعمال 2018»

«اقتصادية أبوظبي»: توظيف 3285 مواطناً ومواطنة خلال 4 أشهر

صورة

كشفت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أنه تم تعيين 3285 مواطناً ومواطنة في وظائف بالقطاعين العام والخاص خلال أربعة أشهر من العام الجاري، مشيرة إلى أنها تمكنت من حل 90% من التحديات التي واجهت القطاع الخاص في أبوظبي خلال عام.

جاء ذلك، في كلمة رئيس الدائرة، سيف الهاجري، خلال افتتاح فعاليات الدورة الثالثة من منتدى أبوظبي للأعمال 2018، في أبوظبي أمس، تحت شعار «غداً 21، عصر جديد من الفرص»، الذي عقد تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، بتنظيم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية.

وظائف متنوّعة

وتفصيلاً، أفادت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، بأنه ضمن المساعي الرامية لتوظيف 10 آلاف مواطن خلال السنوات الخمس المقبلة، تم بالفعل تعيين 3285 مواطناً ومواطنة في وظائف متنوعة بالقطاعين العام والخاص خلال أربعة أشهر من العام الجاري.

وقال رئيس الدائرة، سيف الهاجري، خلال افتتاح فعاليات الدورة الثالثة من منتدى أبوظبي للأعمال 2018، في أبوظبي، أمس، إن الدائرة تعكف حالياً على تنفيذ سبع مبادرات استراتيجية من أصل 10 تم اعتمادها لمحور تنمية إمارة أبوظبي.

وأكد الهاجري أن «اقتصادية أبوظبي» تمكنت من حل نحو 90% من التحديات التي شكاها أصحاب أعمال في الدورة الماضية للمنتدى قبل عام، حيث استعرض أهم التحديات التي تم حصرها بالدورة السابقة من خلال أصحاب الأعمال وممثلي القطاع الخاص والبالغ إجمالي عددها 58 تحدياً.

وقال إن الدائرة قامت فور انتهاء أعمال الدورة الثانية لمنتدى أبوظبي للأعمال العام الماضي، بتشكيل اللجان وفرق العمل بالشراكة مع الجهات المعنية بهدف اتخاذ الخطوات المناسبة لكل تحدٍ، مشيراً الى نجاح هذه اللجان في إيجاد حلول لـ52 تحدياً من مجموع تلك التحديات، فيما يجري العمل حالياً على إيجاد حلول للتحديات المتبقية التي من المؤمل أن تصل إلى 100% قبل نهاية العام الجاري.

تحسين بيئة الأعمال

وأضاف الهاجري أنه في مجال تحسين بيئة الأعمال وتسهيل دخول المستثمرين وأصحاب الأعمال والسياح وبالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة، تم صدور نظام جديد للتأشيرات يسهل الحصول على تأشيرة الدخول في مختلف القطاعات، لافتاً إلى أنه أصبح بإمكان الفنادق ومكاتب السفر والسياحة إصدار تأشيرات سياحية.

وأوضح أنه في قطاع التعليم تم ربط نظام تعيين الكوادر الإدارية والفنية والتدريسية إلكترونياً بوزارة الداخلية لتسريع إصدار موافقات التعيين ومنح التأشيرات، كما تم في قطاع الصحة المباشرة بإصدار تأشيرات علاجية.

وفي إطار معالجة تحدي صعوبة إصدار التراخيص وطول فترة الإصدار، أكد الهاجري أنه تم اتخاذ جملة من الإجراءات مثل تحديث النظام الإلكتروني للتراخيص بما يضمن سهولة الإجراء والشفافية مع العملاء، مشيراً إلى أنه تم إنجاز الربط بين دائرة الصحة ومركز أبوظبي للأعمال التابع لـ«اقتصادية أبوظبي» عن طريق نظام «إكسيلا» للإسراع في إصدار الرخص التجارية، كما تم الجمع الإلكتروني بين برامج التراخيص والامتحانات والتدقيق الأمني لتقليص فترة إصدار تراخيص قطاع الصحة، إضافة إلى أنه تم توحيد معايير الترخيص على مستوى الدولة.

تشجيع الاستثمار

وبين الهاجري أنه في مجال تشجيع الاستثمار وبعد المتابعة والتنسيق بين دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي والجهات ذات العلاقة صدر عدد من القرارات والإجراءات التي تصب في هذا الاتجاه، حيث إنه في مجال التعليم تم إعفاء مشروعات المدارس الخاصة من الشرط الذي يقضي بأن تكون ملكية المدرسة لشخص مواطن أو شركة مواطنة 100% كي يسمح لها بتوقيع عقود المساطحة، وسمح للملاك الأجانب بالدخول كشركاء في الرخص والعقود الخاصة بالمدارس الخاصة.

وأشار إلى أن هناك دراسة جارية بشأن إمكانية اعتبار الأراضي التعليمية أراضي استثمارية لتمكين الشريك الأجنبي من توقيع عقود المساطحة، فيما الجهود مستمرة مع الجهات المعنية لإيجاد حلول لبقية التحديات المتعلقة بموقع الأراضي التعليمية وتسهيل الإجراءات المعمول بها، كما تم اتخاذ إجراءات محددة بخصوص تسهيل ودعم المدارس الخاصة ذات الأداء الجيد وذات الرسوم المنخفضة بهدف زيادة الفرص التعليمية للطلبة من فئات محدودي الدخل.

بيئة جاذبة

من جهته، أكد رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات في أبوظبي، فلاح محمد الأحبابي، أن الدائرة تمكنت من تنفيذ ما تقدر نسبته بـ94% من الحلول التي غطت 12 تحدياً لتوفير بيئة استثمارية جاذبة ومحفزة، كما أطلقت مبادرة تجهيز المناطق قبل البدء بترخيصها من حيث ضمان اكتمال الموافقات التخطيطية، فضلاً عن تطوير تطبيق «شاركنا» الذكي لعرض الفرص الاستثمارية الحالية والمستقبلية في الإمارة، وإطلاق دليل الشراكات الاستثمارية في إمارة أبوظبي.

وقال الأحبابي إن العام الجاري شهد زيادة محدودة في الإيجارات بإمارة أبوظبي، معداً ذلك دليلاً على استقرار السوق بعد أن شهد تراجعاً بنسبة راوحت بين 15 و18% خلال العام الماضي.

مطالبات

إلى ذلك، طالب عدد من أصحاب الأعمال المشاركين في المنتدى، بتسهيل التواصل مع قيادات ومسؤولي الصف الأول في الدوائر الرسمية لحل مشكلاتهم وعدم الاعتماد على الموظفين فقط، مؤكدين أهمية تشكيل لجنة من القطاعين الحكومي والخاص لحث البنوك على توفير التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وعدم الحجز على المشروعات في حال تعثر صاحب العمل في سداد الدفعات في موعدها، فضلاً عن إعطائه فرصة.

خفض رسوم شهادة المنشأ إلى 90 درهماً

كشفت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أنها قامت اعتباراً من أمس، بخفض وتوحيد رسم شهادة المنشأ ليصبح 90 درهماً فقط بدلاً من 450 درهماً حدها الأقصى، ليصبح بذلك الرسم الأقل على مستوى الدولة في ما يخص شهادة المنشأ.

وبينت الغرفة لـ«الإمارات اليوم» على هامش منتدى أبوظبي للأعمال 2018، أن خفض الرسم يأتي لدعم التصدير من أبوظبي إلى أنحاء العالم كافة، حيث يستمر لمدة عام يتم بعدها دراسته مرة أخرى، مشيرة إلى أن شهادة المنشأ تعد من المستندات الإلزامية لأي عملية تصدير.

كما كشفت «غرفة أبوظبي» أنه من المبادرات الإضافية أيضاً إيجاد أجهزة متحركة في الأماكن العامة لاستخراج شهادات المنشأ على مدار اليوم عن طريق تعبئة البيانات إلكترونياً.

ترسية مناقصات لمشروعات بـ 4 مليارات درهم

أعلن رئيس دائرة التخطيط العمراني والبلديات في أبوظبي، فلاح محمد الأحبابي، أن العام الجاري شهد ترسية مناقصات لمشروعات بنحو أربعة مليارات درهم في مناطق مختلفة من إمارة أبوظبي، في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وقال الأحبابي، في تصريحات صحافية، على هامش منتدى أبوظبي للأعمال 2018، إن بعض تلك المشروعات بدأ العمل فيها بالفعل.

90 %

من تحديات أصحاب الأعمال، أوجدت «اقتصادية أبوظبي» حلولاً لها.

طباعة