موسكو: منتجو النفط سيتحركون عند حدوث عجز في السوق

التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تؤثر في أسعار النفط. أرشيفية

أبلغ وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، الصحافيين في موسكو، أمس، بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارجها، سيتحركون في حال حدوث عجز في سوق النفط، بسبب التطورات في فنزويلا وليبيا.

وقال نوفاك إن الأطراف المشاركة في اتفاق إنتاج النفط يمكنهم مناقشة الموضوع، إذا كانت هناك حاجة لزيادة إنتاج النفط العالمي بأكثر من المليون برميل يومياً المتفق عليها في الوقت الحالي.

وأضاف أن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تؤثر في أسعار النفط.

إلى ذلك، أظهرت بيانات، أمس، أن واردات الصين من النفط الخام هبطت في يونيو الماضي، مقارنة مع الشهر السابق، مع بقاء بعض المصافي المستقلة مغلقة، وتقليص البعض للعمليات في ظل ضعف هوامش الربح. وبلغ حجم شحنات يونيو 34.52 مليون طن، أو ما يعادل 8.4 ملايين برميل يومياً، حسب بيانات من الإدارة العامة للجمارك.

ويقابل هذا 9.2 ملايين برميل يومياً في مايو، و8.8 ملايين برميل يومياً في يونيو من العام الماضي.

وأظهرت البيانات الرسمية أن واردات النصف الأول من العام ستظل مرتفعة 5.8% على أساس سنوي عند 225 مليون طن.

وارتفع إجمالي حجم واردات الغاز في يونيو الماضي إلى 7.28 ملايين طن من 5.57 ملايين طن قبل عام.