10 طرز سيارات تتحفظ وترفض الشركات تأمينها "شاملاً"

قال مديرون عاملون في شركات وساطة إن معظم شركات التأمين العاملة في السوق المحلية تبدي تحفظاً، أو ترفض تأمين أنواع محددة من المركبات تأميناً شاملاً، وتكتفي بوثيقة «ضد الغير» لاعتبارات تتعلق بمدى شعبية المركبة، وانتشارها محلياً، فضلاً عن سهولة الحصول على قطع الغيار بكلفة معقولة، وإنجاز الصيانة خلال فترة قصيرة.

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» أن أسعار الوثائق لهذه المركبات تكون أعلى مقارنة بمثيلاتها من السيارات الشعبية أو الاقتصادية، مع إمكانية رفع مبالغ التحمل إلى حدودها العليا، بما يراعي مخاوف شركات التأمين ويجنبها خسائر متوقعة، لافتين إلى أن هذه سياسة تتبعها الشركات في مختلف الأسواق الدولية، في وقت تطال سياسات التحفظ المركبات المستوردة من الخارج، وبمواصفات مختلفة عن تلك المتوافرة محلياً.

وقال مدير المبيعات لدى شركة «فيدلتي» لخدمات التأمين، عدنان إلياس، إن معظم شركات التأمين العاملة في السوق المحلية تبدي تحفظاً تجاه تأمين طرز محددة من المركبات تأميناً شاملاً، وتكتفي بالتأمين «ضد الغير».

وفي السياق نفسه، قال المدير التنفيذي لشركة «الخليج المتحد» لوسطاء التأمين، سعيد المهيري، إن السيارات التي تبدي شركات التأمين تحفظاً عليها هي مركبات غير شعبية بالدرجة الأولى.

10 طرز سيارات تبدي الشركات تحفظاً تجاه التأمين عليها

1- «ألفا روميو»
2- «أوبل»
3- «فيات»
4- «لوتس»
5- «ستروين»
6- «آستون مارتن»
7- «كاديلاك»
8- «مازيراتي»
9- «ميني كوبر»
10- «أودي»

طباعة