الإمارات اليوم

بحضور أحمد بن محمد وأحمد بن سعيد

حمدان بن محمد يكرّم الفائزين بجائزة «محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب»

:
  • دبي - الإمارات اليوم

رعى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حفل توزيع جائزة «محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب»، الذي نظمته دائرة التنمية الاقتصادية في دبي بمركز دبي التجاري العالمي أمس.

وشهد حفل التكريم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات».

وكرّم ولي عهد دبي، أفضل شخصية داعمة لريادة الأعمال والجهات الداعمة لريادة الأعمال على مستوى الوطن العربي.

بينما كرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، المشروعات الفائزة من داخل دولة الإمارات والوطن العربي، فيما كرّم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الجهات الداعمة لريادة الأعمال على مستوى الدولة.

حفل التكريم

456 طلب مشاركة

تلقت «جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب» 456 طلباً للمشاركة في الجائزة، منها 251 طلباً من داخل الدولة، و78 طلباً من الوطن العربي، فيما بلغ عدد الجهات الداعمة المرشحة من المنطقة العربية 127 جهة. وبلغ عدد المشروعات التي تأهلت للمرحلة الثانية من الجائزة 76 مشروعاً من داخل الدولة لرواد أعمال إماراتيين، وبلغ مجموع العوائد السنوية لهذه المشروعات نحو 963 مليون درهم، فيما تجاوز مجموع الأرباح 180 مليون درهم، وتوظف هذه المشروعات ما يقرب من 4000 موظف.

وشهدت المرحلة الثانية للجائزة، تأهل 47 مشروعاً من الوطن العربي، وبلغ مجموع عوائد هذه المشروعات السنوية نحو 230 مليون درهم، وتجاوز مجموع أرباحها 26 مليون درهم، في الوقت الذي توظف فيه 1400 موظف، وبلغ عدد الجهات الداعمة من الوطن العربي 39 جهة.

وتفصيلاً، رعى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حفل توزيع جائزة «محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب»، الذي نظمته اقتصادية دبي بمركز دبي التجاري العالمي أمس.

وشاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً لتاريخ الجائزة ومراحل تطورها والمشروعات الفائزة في دورتها العاشرة من داخل الدولة والوطن العربي.

وكرّم سمو ولي عهد دبي، أفضل شخصية داعمة لريادة الأعمال، التي حصلت عليها الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، لما لها من دور بارز في تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لنشر ثقافة الابتكار، وتحقيق النمو الاقتصادي وتنمية مهارات القوى البشرية وريادة الأعمال، خصوصاً زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل.

وتسلم الجائزة بالنيابة عن الشيخة بدور بنت سلطان بن محمد القاسمي، المدير العام لمركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع»، نجلاء المدفع.

كما كرّم سموه، أيضاً الجهات الداعمة لريادة الأعمال على مستوى الوطن العربي، وهي: «بنك مصر» من جمهورية مصر العربية، عن فئة «البنك الداعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوطن العربي»، وبرنامج «بادر» لحاضنات التقنية من المملكة العربية السعودية، عن فئة «حاضنات ومسرعات الأعمال»، و«منصة زين للإبداع» من المملكة الأردنية الهاشمية عن فئة «أفضل مبادرة مسؤولية مجتمعية لدعم ريادة الأعمال»، والمشروع الوطني المبادر لدعم الشباب وتنمية قطاع ريادة الأعمال من دولة الكويت عن فئة «أفضل مبادرة لدعم ريادة الأعمال».

وكرّم سمو ولي عهد دبي أيضاً «جامعة بوليتكنك» من دولة فلسطين عن فئة «الجامعة الداعمة لريادة الأعمال»، و«الخبز من أجل التعليم» من المملكة الأردنية الهاشمية عن فئة «مبادرة ريادة أعمال مجتمعية».

كما كرّم سموه، كلاً من: الدكتورة شيماء نواف الفواز، كأفضل «رائدة أعمال لعام 2017» – وهي إحدى رائدات الأعمال الإماراتيات اللاتي برزن في مجال القيادة وتطوير ريادة الأعمال والتخطيط، إذ أسست العلامة التجارية «جوسب ذا براند»، التي توفر مجموعة من التجارب المبتكرة، وعبيد بن طوق المري، كأفضل «رائد أعمال لعام 2017»، وهو مؤسس سلسلة من الشركات بدعم من «مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة» في قطاع النقليات ومكافحة الحريق، تخدم أبرز الجهات الحكومية والقطاعات الخاصة في الدولة.

وهنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، الجهات الفائزة والأشخاص الفائزين بجائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، متمنياً للجميع النجاح في مواصلة دعم شباب الدولة والشباب العربي لتمكينهم من تحقيق آمالهم وطموحاتهم في بناء وتطوير مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد جيل منتج من الشباب يسهم في تعزيز الاقتصادات الوطنية في الدول العربية، وضمان مستقبل مشرق لهؤلاء الشباب، إلى جانب إيجاد فرص عمل للأجيال اللاحقة.

قطاع الصناعة

في سياق متصل، كرّم سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس «مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة»، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، المشروعات الفائزة من داخل دولة الإمارات، وهي: مؤسسة «جنكان الصناعية» كأفضل «مشروع في قطاع الصناعة»، ومؤسسة «فيذرز فاشن» كأفضل «مشروع قائم في قطاع التجارة»، و«بيت الكندورة للخياطة الرجالية» كأفضل «مشروع في صناعة الملبوسات»، أول ماركة إماراتية مسجلة في مجال الملابس الرجالية لدى دولة الإمارات، و«جيفتكو إنترناشيونال» كأفضل مشروع قائم في قطاع الخدمات، و«فورسيس انتجريتد سكيورتي سيستمز» كأفضل «مشروع ناشئ في قطاع الخدمات»، و«بكسل فيلم» كأفضل «مشروع انطلاق»، ومشروع «روح الإمارات» كأفضل «فكرة مشروع في مجال الابتكار» وهو مشروع وطني لإعادة إحياء نوع قديم من الطائرات السياحية بشكل ثوري ومميز عالمياً، ومركز «أمنيتي لفن تصنيع الأعضاء» كأفضل «مشروع في فئة ريادة الأعمال المجتمعية». كما كرّم سموه، أيضاً المشروعات الفائزة من الوطن العربي، وهي: المحيطات الخمسة من سلطنة عمان عن (فئة المشاريع الصناعية)، ومشروع «مدفوعاتكم للدفع الإلكتروني» من المملكة الأردنية الهاشمية عن (فئة المشاريع الخدمية)، و«نفاذ للطاقة المتجددة» من سلطنة عمان عن (فئة المشاريع التجارية القائمة)، و«الراوي ميديا» من مملكة البحرين عن (فئة المشاريع الناشئة).

الجهات الداعمة

في السياق نفسه، كرّم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، الجهات الداعمة لريادة الأعمال على مستوى الدولة وهي: هيئة الطرق والمواصلات بدبي عن (أفضل جهة حكومية كبيرة داعمة لبرنامج المشتريات الحكومية)، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب عن فئة (أفضل جهة حكومية متوسطة داعمة لبرنامج المشتريات الحكومية)، و«دبي القابضة» عن (أفضل جهة شبه حكومية داعمة لبرنامج المشتريات الحكومية)، ومركز «دبي للإحصاء» عن فئة (أعلى نسبة مشتريات في برنامج المشتريات الحكومية). كما كرّم سموه هيئة الصحة بدبي عن (الجهة الأعلى في عدد المبادرات الداعمة لبرنامج المشتريات الحكومية)، ومجموعة الإمارات لتموين الطائرات عن فئة (أفضل جهة خاصة داعمة لبرنامج المشتريات الحكومية)، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان عن (أفضل جهة اتحادية داعمة لبرنامج المشتريات الحكومية)، وجامعة الإمارات (أفضل جامعة داعمة لريادة الأعمال)، والإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية التابعة لشرطة دبي عن (أفضل مبادرة مجتمعية لدعم ريادة الأعمال)، وبرنامج «الشطارة في التجارة» للإعلامي هزاع المنصوري عن (أفضل برنامج إعلامي داعم لريادة الأعمال). كما كرّم سموه أيضاً بلدية دبي عن فئة «أفضل جهة حكومية» داعمة لريادة الأعمال على مستوى الدولة، ورئيس قسم المشتريات في بلدية دبي، أحمد إبراهيم الزرعوني عن فئة «أفضل موظف داعم لبرنامج المشتريات الحكومية». من جانبه، قال مدير عام اقتصادية دبي، سامي القمزي: «أصبحت الجائزة تحتل مكاناً متميزاً محلياً وإقليمياً وعالمياً، كإحدى الوسائل الرئيسة لتحفيز المبدعين الشباب وحثهم على تحويل أفكارهم إلى مشروعات وأعمال تسهم في النهوض بواقع ريادة الأعمال، كما أنها أصبحت الملهم للشباب نحو بذل المزيد من الجهود وتحقيق الإنجازات ومواجهة التحديات وابتكار الحلول المناسبة لها».

ضريبة القيمة المضافة 5% (درهم):