تعرف إلى الدول العربية الأكثر والأقل مديونية

سجلت كل من الإمارات والكويت والسعودية مستويات مديونية هي الأقل عربياً وفقاً لبيانات حديثة صادرة عن صندوق النقد الدولي تستند إلى احتساب الدين العام كنسبة مئوية من إجمالي الناتج المحلي السنوي.

وتوقع الصندوق أن يصل الدين العام في السوق الإماراتية كنسبة من إجمالي ناتجها المحلي إلى 19.2% خلال العام الجاري ليتراجع إلى 19% خلال العام المقبل.

وتشير توقعات الصندوق بالنسبة للسوق الإماراتية إلى مستويات دين منخفضة للغاية في السنوات المقبلة مقارنة بالأسواق العالمية لتتراجع إلى نحو 17% من ناتجها المحلي حتى في عام 2024.

وسجلت الكويت مستويات متدنية أيضاً، إذ من المتوقع أن يصل الدين العام كنسبة من ناتجها المحلي إلى نحو 17.8% خلال العام الجاري ليرتفع إلى 21% العام المقبل، بدورها تشير التوقعات إلى تسجيل السعودية نسبة مديونية تصل إلى 23.7% من إجمالي الناتج المحلي.

ووفقاً للبيانات فمن المتوقع أن ترتفع مستويات المديونية في السودان من نحو 177.9% خلال العام الجاري إلى 182.4% لتحل بذلك في قائمة الدول الأكثر مديونية في العام العربي، بدروها سجلت لبنان مستويات مرتفعة أيضاً بنسبة متوقعة تصل إلى 157.8% خلال العام الجاري وترتفع إلى 162.7% خلال العام المقبل 2020، ومن المتوقع أن تصل مستويات المديونية في السوق الأردنية إلى 94.8% خلال العام الجاري، ترتفع إلى 95% العام المقبل، كما أشارت البيانات إلى تخطي مستويات الدين في كل من تونس ومصر وموريتانيا حاجز الـ80% من إجمالي الناتج المحلي.

وحذر صندوق النقد الدولي في فبراير العام الجاري من أن الدين العام يزداد بسرعة في العديد من الدول العربية بسبب الارتفاع المستمر في عجز الميزانية، مشيرة إلى الدين العام عند الدول العربية المستوردة للنفط ارتفع من 64% من إجمالي الناتج المحلي في 2008 إلى 85% في 2018.

طباعة