الإمارات تدين هجوم العريش الإرهابي وتؤكد دعمها القوي لمصر

دانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي، الذي استهدف نقطة تفتيش أمنية جنوب مدينة العريش، في شمال سيناء بجمهورية مصر العربية.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان لها أمس، إن دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها المبدئي والدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، تؤكد دعمها القوي لجمهورية مصر العربية الشقيقة، ووقوفها الثابت إلى جانبها في مواجهة هذه الجرائم الخطيرة.

وشددت على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة الشعب المصري الشقيق، وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب، الذي لا وطن له ولا دين ولا أخلاق، مؤكدة أن هذا الحادث الإرهابي يتنافى وكل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية.

وأعربت الوزارة، في ختام بيانها، عن تعازي دولة الإمارات لعائلات الشهداء، ولحكومة وشعب مصر الشقيقة، وتمنياتها الشفاء العاجل للمصابين.

وفي القاهرة، أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 14 مسلحاً، في إطار ملاحقة العناصر الإرهابية، المتورطة في مهاجمة أحد الأكمنة الأمنية في مدينة العريش شمال سيناء.

وأفاد بيان للداخلية المصرية، صباح أمس، بأن تتبع مسار هروب العناصر المنفذة لمهاجمة أحد الحواجز الأمنية بجنوب العريش، أول من أمس، أسفر عن تحديد وجودهم داخل أحد المنازل المهجورة بحي المساعيد بالعريش.

وأشار البيان إلى أن الإرهابيين قاموا، أثناء محاصرتهم، بإطلاق النيران بكثافة تجاه قوات الأمن، فتم التعامل معهم ما أسفر عن مصرع 14 منهم، وعثر بحوزتهم على 14 بندقية آلية، وثلاث عبوات متفجرة وحزامين ناسفين.

وكانت الداخلية المصرية قد أعلنت، في وقت سابق، استشهاد ثمانية من رجال الأمن، بينهم ضابط، ومقتل خمسة مسلحين، إثر تبادل لإطلاق النار، عقب هجوم استهدف حاجزاً أمنياً بشمال سيناء.


- الداخلية المصرية تعلن

مقتل 14 مسلحاً

من منفذي هجوم

العريش الإرهابي.

طباعة