استعدادات في البلديات للتعامل مع الحالة الجوية

«الأرصاد»: استمرار سقوط أمطـار مختلفة الغزارة اليوم وغداً

صورة

شهدت مناطق مختلفة من الدولة سقوط أمطار راوحت بين المتوسطة والغزيرة، نتيجة حالة عدم استقرار جوي لتأثر المنطقة بامتداد منخفض جوي سطحي من الجنوب الغربي متزامناً مع امتداد منخفض جوي وتيار هوائي غربي في طبقات الجو العليا تؤدي إلى تحرك تشكلات سحب مختلفة من الغرب باتجاه الدولة على شكل موجات متتالية.

وأصدر المركز الوطني للأرصاد، تنبيهاً أمس، بشأن الحالة الجوية المتوقعة على الدولة حتى غد، وتوقع المركز أن تستمر حالة عدم الاستقرار الجوي، اليوم، ويكون الطقس غائماً جزئياً إلى غائم ويتخلله بعض السحب الركامية على مناطق متفرقة من الدولة، يصاحبها سقوط أمطار مختلفة الغزارة، منوهاً بأن الرياح تكون جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة ونشطة أحياناً، تراوح سرعتها من 15 إلى 35 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون متوسط الموج، يضطرب أحياناً مع السحب في الخليج العربي وفي بحر عمان.

وأفاد المركز بأن الطقس غداً يستمر غائماً جزئياً إلى غائم أحياناً، ويتخلله بعض السحب الركامية يصاحبها سقوط أمطار نهاراً، خصوصاً على المناطق الساحلية والشمالية والشرقية، فيما تكون الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة وقوية أحياناً، تراوح سرعتها من 15 إلى 35 كم/س، تصل إلى 55 كم/س على البحر الذي يكون مضطرب الموج إلى شديد الاضطراب أحياناً في الخليج العربي ويكون متوسطاً إلى مضطرب الموج في بحر عمان.

وأشار المركز إلى أن طقس الخميس المقبل سيبقى غائماً جزئياً بوجه عام وتظهر السحب المنخفضة على بعض المناطق الشمالية والشرقية والساحلية والجزر، يصبح رطباً ليلاً حتى صباح الجمعة، مع احتمال تشكل الضباب الخفيف على بعض المناطق الداخلية.

ونوّه بأن الرياح ستكون شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، تراوح سرعتها من 15 إلى 25 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون مضطرباً ويصبح متوسط الموج صباح الجمعة في الخليج العربي، ويكون مضطرباً صباحاً ويصبح متوسطاً إلى خفيف الموج في بحر عمان.

وتوقّع المركز أن يكون طقس يوم الجمعة المقبل، صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام وتظهر السحب المنخفضة على بعض المناطق الشرقية والساحلية والجزر، ويصبح رطباً ليلاً حتى صباح السبت، مع احتمال تشكل الضباب الخفيف على بعض المناطق الداخلية، مشيراً إلى أن الرياح ستكون شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، وسرعتها من 15 إلى 25 كم/س تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وخفيف الموج في بحر عمان.

إلى ذلك رفعت بلدية مدينة الشارقة درجة الاستعداد الكامل للتعامل مع الحالة الجوية المتوقعة وما سيصاحبها من هطول أمطار في مدينة الشارقة، وأعلنت كل الفرق واللجان جاهزيتها لسحب تجمعات المياه من مختلف المناطق، ووفرت كوادر العمل اللازمة والمعدات والآليات الثقيلة والخفيفة، كمضخات السد والصهاريج ومحطات السحب المتنقلة، قبل هطول الأمطار للبدء بعملها على الفور لتعزيز انسيابية الحركة المرورية والحفاظ على الممتلكات والتعامل مع تجمعات المياه في مختلف المناطق وفق خطة متكاملة ستعمل من خلالها البلدية على مدار الساعة حتى الانتهاء من الأعمال والمهام كافة.

وأكد مدير عام البلدية ورئيس فريق طوارئ الأمطار عبيد سعيد الطنيجي، أن البلدية سخرت الإمكانات كافة للتعامل مع حالة الطقس وسحب تجمعات المياه وتعزيز انسيابية الحركة المرورية، خصوصاً ساعات الذروة والتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة والجهات المعنية، وفقاً لخطة معدة مسبقاً من قبل اللجنة العليا لطوارئ الأمطار بمدينة الشارقة، للعمل على تصريف المياه المتجمعة بالمواقع المنخفضة بالطرقات الرئيسة والفرعية وبعض المناطق الأخرى، كما وضعت البلدية أكثر من 110 صهاريج و80 مضخة على أهبة الاستعداد ويتم زيادتها وفقاً للحالة الجوية. وتعمل البلدية على بث رسائل توعوية للجمهور عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي للتوعية بضرورة الابتعاد عن تجمعات المياه وتوخي الحيطة والحذر خلال القيادة، واتخاذ الاحتياطات الضرورية والتقيد بإجراءات السلامة في المواقع الإنشائية وغيرها من الرسائل.

فيما أفاد رئيس دائرة شؤون البلديات في المنطقة الشرقية، الدكتور سليمان سرحان الزعابي، لـ«الإمارات اليوم»، بتوزيع «مضخات السد» على المناطق الشرقية لمواجهة تجمعات مياه الأمطار الناتجة عن المنخفض الجوي التي تشهده الدولة، مؤكداً أن مضخات السد ذات الدفع الرباعي تم تخصيصها للتحكم في السيول ومنع مياه الأمطار من الدخول للمناطق السكنية والصناعية.

وأضاف أنه منذ بداية شهر ديسمبر الجاري تم وضع المضخات والمكائن المتخصصة بشفط المياه مع توزيع الآليات على المناطق التي تشهد تجمع مياه الأمطار، بالإضافة لتوصيل التمديدات الخاصة بمضخات السد الموزعة على المنطقة الشرقية والمتمثلة في مضخة سد واحدة في مدينة خورفكان وأخرى بمدينة كلباء، والتي تعمل بمحرك ديزل وهي ذات محرك قوي وذاتي يعمل بالدفع الرباعي وبطاقة ضخ 2250 متراً مكعباً من المياه في الساعة.

وأشار الزعابي إلى أنه تم الاستعداد للمنخفض الجوي من خلال الردم المسبق للمناطق المنخفضة بمدينتي خورفكان وكلباء والتي كانت تتسبب في تجمع كميات كبيرة من مياه الأمطار، بالإضافة أنه تم فتح مصبات الأودية لتسهيل عبور المياه المتدفقة عن طريق مجاري الأودية إلى البحر مباشرة، مما سيعمل على تخفيض نسب تجمعات مياه الأمطار في المناطق السكنية والصناعية والتجارية، مؤكداً أنه تم التنسيق مع المؤسسات المعنية لوضع خطط وتنسيق الأعمال بينها والمتمثلة في شرطة المنطقة الشرقية ودوائر التخطيط والمساحة وهيئة مبادرة وهيئة الطرق والمواصلات للحيلولة دون وقوع أي مشكلات ناجمة عن الأمطار الغزيرة التي تشهدها المنطقة منذ بداية الأسبوع الجاري.

ونوه بأنه تم رفع جاهزية فرق الطوارئ للعمل على مدار الساعة والتعامل مع البلاغات بسرعة فائقة عبر 12 خطاً ساخناً تم تخصيصها للتعامل مع بلاغات الجمهور في بلدية الشارقة والذيد ومليحة وخورفكان وكلباء ودبا الحصن، والتي بدورها مستعدة للحرك الفوري عبر الآليات والمضخات لشفط مياه الأمطار والتعامل مع أي بلاغ تختص به البلديات كما تم تخصيص فرق ميدانية تجوب الطرقات، وذلك من أجل الوقوف عند أي طارئ يلاحظونه ومعالجته بشكل فوري.

من جهة أخرى، أكدت بلدية كلباء أن فرق الطوارئ المخصصة للأمطار على أتم الاستعداد للتحرك الفوري والتعامل مع أي تجمع للمياه، مشيرة إلى أنه تم تخصيص فريق عمل موزع على المناطق في حال تنبأت الأرصاد الجوية بسقوط أمطار غزيرة من أجل الوقوف على احتياجات كل منطقة وزيادة عدد المضخات أو الآلية لمنع تراكم مياه الأمطار في المناطق، مما يتسبب في عرقلة حركة السير وغيرها، داعية الجمهور بالاستعانة بالخط ساخن الذي خصصته في حدوث أي مشكلة 80052522.

وذكّرت بلدية خورفكان بأن المركز الوطني للأرصاد يشير إلى تأثر الدولة بمنخفض جوي تصاحبه أمطار وأجواء باردة خلال الأيام المقبلة، لذلك قامت البلدية بالتأهب والاستعداد لتلقي جميع بلاغات الأشخاص عبر رقم ساخن مخصص لفرق تم تزويدها بجميع المعدات اللازمة، داعية الجمهور للاتصال على 993 عند مواجهة أي مشكلة ناجمة من سقوط الأمطار.

وتتخذ بلديات المنطقة الشرقية جميع الإجراءات الوقائية عن طريق خطة طوارئ شاملة خاصة بمدن الساحل الشرقي التابعة لإمارة الشارقة وإمارة الفجيرة، بالإضافة لتركيز مضخات البلدية في المناطق التي تعاني تجمعات مياه أمطار في كل موسم وتخصيص أرقام للطوارئ من شأنها متابعة البلاغات على مدار الساعة، نظراً لتعرض المنطقة لمنخفض جوي.

• خطة متكاملة للتعامل مع تجمعات مياه الأمطار في مختلف المناطق بالشارقة.

• تخصص 12 رقماً ساخناً لمتابعة البلاغات على مدار الساعة في المنطقة الشرقية.

طباعة