عبدالله مهير الكتبي : في ظل القيادة الرشيدة وبعزم أبناء شعبنا ستمضي مسيرة الوطن إلى مقاصدها

قال وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد عبدالله بن مهير الكتبي في هذا اليوم المجيد، الذي تحتفل فيه دولتنا، شعبًا وقيادةً، بالذكرى الحادية والخمسين لإعلان اتحادنا، يُسعدني أن أتقدّم بأسمى آيات التهنئة والتبريكات إلى سيّدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وهو يقود المسيرة الظافرة استكمالًا لنهضة وضع لبناتها الوالد المؤسّس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيّب الله ثراه"، وسار على خطاها قائد التمكين، فقيد الوطن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وأضاف وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد عبدالله بن مهير الكتبي  - في كلمة بمناسبة عيد الاتحاد الـ 51 - تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد ، حكام الإمارات، حفظهم الله جميعًا، وبالعزم الأكيد والبذل المُخلص لأبناء شعبنا، ستمضي مسيرة الوطن إلى مقاصدها، حفاظًا على وحدة الكيان الاتحادي، وتقويةً له وتعميقًا لروحه، وتمكينًا لرجاله ونسائه، وصونًا لما تحقّق من إنجاز في المجالات كافة.

وقال : "أدام الله مجد دولتنا، وأبقى علمها الغالي خفّاقًا عاليًا بسواعد أبنائه المُخلصين".

طباعة