عبدالله بن بيه: عيد الاتحاد الـ 51 فرصة لتجديد الصلة بقيم الآباء المؤسسين

أكد رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الشيخ عبدالله بن بيه أن عيد الاتحاد الـ 51 الذي تحتفل به دولتنا هو فرصة لتجديد الصلة بقيم الآباء المؤسسين، قيم الخير والمحبة والعطاء، والتذكير بما بذلوه من جهود جبارة لبناء هذه الدولة على أسس متينة، قوامها التسامح والتعايش والتآزر وحب الخير للبشرية جمعاء، كما يعد مناسبة للدعاء لهم بالرحمة والمغفرة والثواب الجزيل والأجر العظيم.

وأضاف - في كلمة بمناسبة عيد الاتحاد الـ 51 - لقد شيد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بفكره النير وحكمته البالغة وبمؤازرة من إخوانه المؤسسين اتحاداً عظيماً، وبنى نموذجاً إماراتياً رائداً فريداً؛ جعل من دولة الإمارات منارة للتسامح الأصيل وواحة للمحبة والاستقرار، وقد حمل هذه المعاني الحميدة والقيم النبيلة وسار عليها أبناؤه البررة الكرام.

وأكد أن ما تحقق لوطننا الحبيب من إنجازات نعمة من نعم الله تستوجب منا الحمد له وشكره واستمداد توفيقه، والإخلاص في جهودنا والتمسك بقيمنا الأصيلة التي أسس عليها الاتحاد ونهضت بها أركانه المباركة.

وقال :" يسرني بمناسبة عيد الاتحاد أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى شعب الإمارات الكريم" .

وسأل رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الشيخ عبدالله بن بيه.. الله تعالى أن يديم لطفه وحفظه وعافيته على دولة الإمارات وأن يكلأ بحفظه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وأن يبارك في قيادتنا الرشيدة ويوفقها لكل خير، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

طباعة