بمواصفات عالمية.. "معاً" تفتتح أول صالة رياضية مخصصة لأصحاب الهمم في أبوظبي

بحضور سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، افتتحت هيئة المساهمات المجتمعية – معاً التابعة لدائرة تنمية المجتمع – أبوظبي اليوم الصالة الرياضية "درع الصحراء" المخصصة لأصحاب الهمم والتي تتخذ من ميناء زايد في أبوظبي مقراً لها.

وتقدم هذه الصالة الرياضية التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الإمارة نشاطات رياضية حصرية ومتنوعة وباقة من الفعاليات المجتمعية عبر تجربة تفاعلية فريدة لأصحاب الهمم تمكنهم من تطوير مهاراتهم الرياضية والتفاعلية.

وحضر الحفل رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي الدكتور مغير الخييلي ، والأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبدالله عبد العالي الحميدان ، ووكيل دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي المهندس حمد علي الظاهري، ومدير عام هيئة المساهمات المجتمعية "معاً" سلامة العميمي ؛ إلى جانب مجموعة من مسؤولي المؤسسات الحكومية والخاصة كمجموعة موانئ أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي، واتحاد الإمارات لكرة القدم، وهيئة الرعاية الأسرية وهيئة الطفولة المبكرة في أبوظبي.

ويمثل مشروع هذه الصالة الرياضية مثال على نجاح الشراكة بين القطاع الحكومية والخاص والثالث المتمثل بفكرة إبداعية مستندة إلى ريادة الأعمال المجتمعية كانت قد حازت على دعم الدورة الأولى من حاضنة معاً الاجتماعية، والتي اختصت بأصحاب الهمم. كما قدمت الهيئة دعمها لهذا المشروع عبر برنامج معاً للمنح، وتصنيفها كشركة ذات هدف اجتماعي .

ويركز المشروع على خدمة أصحاب الهمم وذلك من خلال دمجهم في المجتمع والتركيز على جودة حياتهم من خلال الاهتمام بصحتهم الجسدية والنفسية.

وقالت سلامة العميمي، المدير العام لهيئة "معاً": "باعتبار أن تمكين أصحاب الهمم  واحداً من أبرز الأوليات المجتمعية في أبوظبي التي تقف عليها دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، يأتي افتتاح هذا الصرح الرياضي اليوم ليؤكد عزمنا وحرصنا على تقديم حلول اجتماعية مبتكرة وذات أثر مستدام. ما يميز احتفالنا اليوم، أننا نجمع في آن واحد، الدّعم المجتمعي المادّي، العمل الاجتماعي  من خلال المؤسّسات الغير ربحيّة،والمسؤوليّة المجتمعيّة التي تأتي من القطاع الخاص . تجتمع هذه الجهود لخدمة فئة مهمّة في مجتمع الإمارة.  وكل ذلك ضمن جهودنا لتحقيق رؤيتنا نحو مجتمع متعاون.
وأضافت سعادتها: "سنواصل العمل في هيئة معاً على دعم المبادرات المبتكرة على اختلافها، خاصة إذا ما قدمت مبادرات وأفكار قادرة على دعم الأولويات الاجتماعية في أبوظبي استناداً إلى وسائل وأدوات جديدة ومبتكرة تجمع الابتكار والعناية المجتمعية كمحاور أساسية لآليات عملها."

 فيما أشارت الدكتورة ليلى الهياس المدير التنفيذي لقطاع التنمية المجتمعية في دائرة تنمية المجتمع،إلى أن المرافق الرياضية تعد من المرافق الخدمية التي ينبغي أن تشمل خدماتها شرائح وفئات المجتمع كافة، بمن فيهم أصحاب الهمم، والتي تتناسب مع قدراتهم بكل سلاسة وأمان، لافتةً إلى أن هذه الخدمات وغيرها من المبادرات تسهم بشكل كبير بدمج أصحاب الهمم في الحياة اليومية وتوفير فرص أكبر لمشاركتهم في الحياة العامة من أجل إسعادهم وتلبية رغباتهم.

هذا وتعد حاضنة معاً الاجتماعية منصة ديناميكية لتسريع المشاريع ذات الأثر الاجتماعي المتوافق مع أولويات إمارة أبوظبي الاجتماعية، والثقافية، والبيئية وغيرها. وتقوم الحاضنة عبر دوراتها النصف سنوية بتقديم الموارد التعليمية والإرشادية وفرص الاستثمار وبناء الشراكات لما يصل إلى 12 شركة اجتماعية لتعزيز قدرتها على النمو وصناعة الأثر الاجتماعي المنشود.

 

طباعة