إطلاق مبادرة حكومية لـ"التوعية المبكرة" بانتخابات "الوطني 2023"

أطلقت وزارة الدولة لشؤون المجلس الاتحادي، النسخة الخامسة من مبادرة "مجالس الأحياء"، في إطار جهودها المستمرة لتعزيز الوعي بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة، المقررة عام 2023، ونشر ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع، والتعريف بإنجازات العمل البرلماني خلال الخمسين عاماً الماضية.
 
وذكرت الوزارة أن إطلاق الدورة الخامسة من هذه المبادرة على مستوى الدولة يأتي لتوعية أفراد المجتمع، انسجاماً مع أهدافها الاستراتيجية التي تسعى من خلالها إلى تسخير الإمكانات والأدوات لتعزيز الوعي المجتمعي بالتجربة البرلمانية في دولة الإمارات، منوهة إلى أن المبادرة تستهل فعالياتها بتنظيم محاضرة بالتعاون مع المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين تحت عنوان "دعم المجتمع المدني للانتخابات المقبلة" في (مجلس عود الطاير) في أم القيوين وذلك في يوم الخميس المقبل في تمام الساعة السادسة والنصف مساءً، ويتحدث فيها المحاضر المستشار/ زايد الشامسي- رئيس مركز الإمارات لدراسات حقوق الإنسان.

وتركز المبادرة التي تستضيف نخبة من الخبراء والمتخصصين في محاضراتها المتنوعة، على تفعيل آليات وأدوات التواصل مع جميع شرائح المجتمع، كما ستركز في محاورها المتنوعة على التعريف ببرنامج التمكين السياسي الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" في خطابه بمناسبة الذكرى الـ34  لقيام دولة الاتحاد في عام 2005م.

كما تتضمن المحاور الخاصة بالمحاضرات التي سيتم تنظيمها في مجالس الأحياء شرحاً مفصلاً عن المجلس الوطني الاتحادي واختصاصاته ودوره في خدمة الوطن والمواطن وتحقيق تطلعاته وتلبية احتياجاته، علاوة على طرحها للموضوعات الهادفة إلى تعزيز الوعي والتعريف بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وما حققته من نجاحات في الاستحقاقات الانتخابية السابقة.

طباعة