بتوجيهات جواهر القاسمي

إطلاق دليل «ارتقاء» لتحقيق الدمج والتوازن للمرأة

خلال ندوة نظمتها عن بُعد «نماء» شارك فيها خبراء ورؤساء تنفيذيون وممثلون عن منظمات إقليمية وعالمية. من المصدر

أطلقت «نماء»، بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، دليل ارتقاء، نظام الدمج والتوازن للمرأة في القطاع الخاص، المتاح لكل الشركات محلياً وعالمياً، والذي يقدم مجموعة من الأدوات الاستراتيجية لتوحيد جهود وسياسات الدمج الاقتصادي والمستدام للمرأة في مختلف قطاعات العمل وفقاً لمبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة.

وتم إطلاق الدليل، الذي يُعد خطوة نوعية نحو إنشاء منصة واسعة النطاق تهدف إلى دمج المرأة في كل مجالات القطاع الخاص، خلال ندوة نظمتها عن بُعد «مؤسسة نماء» أخيراً بالتعاون مع شركة «دالبيرغ أدفايزرز» العالمية للاستشارات بعنوان «من النظرية إلى التطبيق: الآثار الإيجابية لتبني القطاع الخاص سياسات داعمة للمرأة»، شارك فيها نخبة من الخبراء والرؤساء التنفيذيين وممثلين عن منظمات إقليمية وعالمية.

وتقدم مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة «دليل ارتقاء» نظام الدمج والتوازن للمرأة في القطاع الخاص، مجاناً عبر منصة ارتقاء التي أطلقتها سمو الشيخة جواهر القاسمي في ختام الدورة الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة التي عقدت في إمارة الشارقة عام 2019، بهدف توحيد الجهود من أجل تمكين المرأة في البلدان متوسطة ومنخفضة الدخل، وبما يتناسب مع احتياجات التنمية وخصوصية الهيكل الاقتصادي لكل مجتمع.

ويدعم الدليل جهود تعزيز الاستدامة التي تبذلها المؤسسات والشركات، حيث تؤكد «نماء» من خلاله ضرورة الإيمان بقدرات المرأة ورعاية مواهبها ودعمها في مسيرتها المهنية والاستثمار في إمكاناتها على النحو الأمثل، كما يمثل الدليل دعوة للعمل تتوجه بها المؤسسة إلى مجتمع قادة الأعمال والرؤساء التنفيذيين وخبراء الموارد البشرية والمناصرين لحقوق المرأة، للتعاون من أجل الارتقاء ببيئة العمل وترسيخ أسس التنوع والمساواة وتكافؤ الفرص.

ويعتبر الدليل أداة شاملة وسهلة الاستخدام تقدم للشركات خطوات واضحة في رحلتها نحو تبني الممارسات الداعمة للتمكين وتكافؤ الفرص، إذ يقدم إرشادات تتوافق مع احتياجات كل شركة أو مؤسسة خاصة لتمكينها من وضع خطة مدروسة للوقوف على أبرز التحديات التي تواجهها المرأة في بيئة العمل وتبني أفضل الممارسات والإجراءات لتجاوزها.

ويتضمن الدليل مجموعة من التوصيات الملائمة لخصوصية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب دراسات الحالة وغيرها من الموارد التي يمكن أن تحتاجها الشركات في هذا السياق، وبشكل خاص الشركات التي تفتقر للإمكانات اللازمة لتطوير سياساتها وآليات عملها، وتحصل الشركات التي تتبنى إرشادات الدليل، على دعم كامل من فريق «ارتقاء» الذي سيعمل على ضمان تطبيقه بصورة مستدامة.

وفي إطار المرحلة الأولى من إطلاق الدليل، تتعاون مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة مع كبرى الشركات الخاصة في الإمارات لتحديد مسار العمل المطلوب وتوفير الموارد والمعارف والتقنية اللازمة لتطبيق ممارسات تكافؤ الفرص بين الجنسين بما يتوافق مع احتياجات تلك المؤسسات، إلى جانب مساعدتها في إجراء تقييم دوري لحجم التقدم الذي حققته في هذا المجال.

وقالت مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة ريم بن كرم: «يترجم (دليل ارتقاء) توجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، التي تؤكد أهمية المبادرات ذات التوجه العملي لتغيير واقع المجتمعات منخفضة ومتوسطة الدخل نحو الأفضل من خلال تفعيل دور كل الفئات الاجتماعية وتمكين قدرات المرأة بشكل خاص، وتعزيز الشراكة في التخطيط والتنفيذ وصناعة القرارات التي تؤثر على التوجهات الاقتصادية والتنموية».

وأضافت أن تواجد عدد كبير من السيدات ضمن أي بيئة عمل لا يعكس بالضرورة تطبيق مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص فيها، فالواقع يثبت أن المرأة تواجه تحديات عديدة تتمثل في معاملتها بطريقة غير عادلة، وفي كثير من الأحيان يتم تعيينها في مناصب أدنى من مؤهلاتها، وهذه الفروق تؤدي إلى عرقلة نمو الفرد وتطور المؤسسة بكاملها.

• الدليل قدم أدوات استراتيجية لتوحيد جهود وسياسات الدمج الاقتصادي والمستدام للمرأة في مختلف قطاعات العمل.

طباعة