برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "الأرصاد"يوضّح أهم أسباب "حر يوليو".. وسقوط "أمطار الظهيرة"

    أفاد المركز الوطني للأرصاد بأن شهر يوليو يعتبر أحد أشهر الصيف الذي يشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة، نتيجة تأثر المنطقة والدولة بامتداد المنخفضات الحرارية، وأهمها منخفض الهند الموسمي، والتي تعمل على رفع درجات الحرارة.

    وذكر المركز أنه خلال هذا الشهر تتعرض المناطق الجبلية الشرقية والجنوبية من الدولة لتكوّن السحب الركامية، حيث تتطور هذه السحب بسبب الجبال وارتفاع درجات الحرارة، ويتسبب عنها سقوط الأمطار في فترات ما بعد الظهر، كما تتأثر بعض مناطق الدولة خلال هذا الشهر، خاصة في النصف الثاني منه، بامتداد منطقة التقارب بين المدارين( ITCZ) والذي يصاحبه تكون بعض السحب الركامية الممطرة أحياناً.

    وأوضح أن دورة نسيم البر والبحر تلعب دوراً هاماً خلال هذا الشهر، حيث تتاثر الدولة برياح جنوبية شرقية ليلاً وصباحاً وبرياح شمالية نهاراً، وكذلك تتأثر الدولة أحيانا برياح جنوبية نشطة خاصة خلال فترة الصباح قد تثير الغبار، كما تنشط الرياح الشمالية الغربية أحيانا وتكون محمل ومثيرة  للغبار .

     

    طباعة