العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    4 إجراءات لتخفيف ضغوط العمل في المكاتب والمنازل

    «الموارد البشرية الحكومية» تحذّر العاملين عن بُعد من «دوام الكنبة»

    صورة

    حذّر دليل استرشادي أصدرته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أخيراً، بشأن الصحة والسلامة المهنية لبيئة العمل المكتبية لموظفي الحكومة الاتحادية، الموظفين الذين يداومون بنظام العمل عن بُعد، من مخاطر الجلوس على «الكنبة» أو على الأرض عند مباشرة العمل، مشدداً على أهمية استخدام الموظف طاولة أو مكتباً لمزاولة مهام عمله عن بُعد.

    وحدّد الدليل إجراءات لتخفيف ضغوط وتوترات العمل على الموظفين في المكاتب والمنازل، أهمها تخصيص وقت محدد ومكان بعيد عن مصادر الإزعاج لإتمام العمل، والالتزام به، وحفظ الأدوات والمتعلقات الخاصة بالعمل في منأى عن متناول الأطفال.

    ويهدف الدليل، الذي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، إلى تعريف الوزارات والجهات الاتحادية وموظفيها بأفضل ممارسات ومعايير الصحة والسلامة المهنية المطبقة عالمياً في بيئة العمل المكتبية أو المنزلية، كونه يأتي منسجماً مع التحولات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، وبخاصة فيما يتعلق بأنماط العمل المستجدة والمتغيرة، حيث لم يقتصر على بيئة العمل المكتبية في مقار العمل والمؤسسات، بل شمل العمل من المنزل أو أيّ مكان آخر.

    وتضمّن الدليل عدداً من المعايير والالتزامات، يتعلق بعضها بطبيعة البنية التحتية المناسبة لأداء المهام الوظيفية، في مقار العمل والمنازل، ويختص بعضها الآخر بكيفية الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية للموظفين.

    ووفقاً للدليل الاسترشادي، توجد معايير يجب على العاملين عن بعد مراعاتها عند تصميم مساحة العمل في المنازل، منها «سهولة الوصول إلى أدوات العمل ومواده، وفقاً لأهمية المعدات، وعدد مرات استخدامها، ووضع المعدات والأدوات على ارتفاعات مناسبة وفقاً للأنشطة البصرية، مع ضرورة إتاحة سهولة الحركة الجسدية، أو بكرسي المكتب داخل مساحة العمل، إضافة إلى مراعاة وضع الهاتف بالقرب من الأدوات ذات الاستخدامات المتعددة، وتوفير خزائن قابلة للقفل في مكان العمل، لتخزين المواد والمعدات، ومراعاة وضع المكاتب قرب منافذ الطاقة، وضبط ارتفاع المقاعد بشكل صحيح، مع التأكد من اختيار الكرسي المناسب الذي يمنح الموظف الشعور بالراحة، ويجنبه المشكلات الصحية الناتجة عن العمل المكتبي، وضرورة ترك مسافات مناسبة بين الأجهزة المتنوعة.

    وأوصى الدليل موظفي الدوام المنزلي أو العمل عن بعد، بالتأكد من قوة الإنترنت، لأنه سيتحتم عليهم إرسال ملفات ذات حجم كبير خلال العمل واستقبالها، إضافة إلى الحاجة المستمرة للتواصل مع زملائهم ومسؤوليهم، من خلال البريد الإلكتروني، وغيره من وسائل التواصل المهني.

    وشدّد على أهمية استخدام طاولة أو مكتب لمزاولة مهام العمل عن بعد، محذراً من مخاطر الجلوس على الكنبة أو على الأرض، لاسيما إذا كان العمل يستدعي استخدام الحاسب الآلي، مع وضع أجهزة الحاسوب والأجندة الخاصة والهواتف المتحركة، وأي شيء آخر سيحتاجونه خلال العمل على طاولة المكتب.

    كما دعا الموظفين إلى مراعاة التأكد من خلو شاشات الأجهزة اللوحية التي يستخدمونها في العمل من الوهج والوميض، وأن تكون قابلة للإمالة والرفع والخفض، وأن يكون سطح مكتب العمل كبيراً بدرجة كافية.

    وتناول الدليل مجموعة من النصائح المهمة للموظفين، للتحكم في لوحة مفاتيح الجهاز اللوحي أو الكمبيوتر الخاص بالعمل، منها وضع الفأرة على السطح مع لوحة المفاتيح، وإبقاء اليدين والمعصمين في وضعية مريحة، استخدام مقعد يراعي طول الموظف وزاوية جلوسه، وتتوافر فيه خاصية ضبط الارتفاع والدعم، وبالأخص للجزء السفلي من الظهر، مع وضع وسادة على مقعد الكرسي، لتخفيف الضغط الناشئ عن الجلوس لفترة طويلة.

    وفيما يتعلق بمعايير الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية للموظفين، دعا الدليل إلى ضرورة المحافظة على الوزن، وتنظيم الغذاء، وممارسة الرياضة، والمحافظة على روتين صباحي يومي عند الاستيقاظ، وعند مباشرة العمل، إضافة إلى الحرص على شرب كمية كافية من الماء، لضمان ترطيب الجسم، والمحافظة على التركيز، وتناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، نظراً لفوائدها العديدة على الجسم والحالة النفسية.

    وحدد الدليل أربع طرق أو نصائح للتخفيف من مستوى الضغط والتوتر لدى الموظفين، الأولى تخصيص وقت محدد ومكان هادئ وبعيد عن مصادر الإزعاج لإتمام العمل، سواء في الصباح أو المساء، والالتزام به، لأن هذا الأمر قد يعود سلباً على العمل إذا لم تتم إدارته بشكل جيد، والثانية تثبيت مكان مناسب ومحدد للعمل في المنزل، والثالثة حفظ الأدوات والمتعلقات الخاصة بالعمل في مكان آمن، بعيداً عن أيدي الأطفال، وأخيراً الحصول على فترات راحة قصيرة ومتقطعة ومخطط لها مسبقاً، للاستمتاع خلالها بممارسة الهوايات المفضلة.

    «تهوية» مكان العمل

    حدّد الدليل الاسترشادي لمعايير الصحة والسلامة المهنية لبيئة العمل المكتبية في الحكومة الاتحادية (في مقارّ العمل أو من المنزل)، أربع نصائح وإرشادات مهمة تتعلق بضبط أنظمة التكييف وجودة الهواء في بيئة العمل، الأولى الحفاظ على مناخ مناسب وتهوية جيدة في المكان المخصص للعمل، والثانية وضع بعض النباتات في المكتب، لتحسّن المناخ والمساعدة على التخلص من الرطوبة، والثالثة مراعاة تجديد الهواء الداخلي لمكان العمل، وعدم تجاوز النسب المقبولة لنوعية الهواء الداخلي، والرابعة ترك النوافذ مفتوحة أغلـب الأوقات (كلما كان ذلك ممكناً وآمناً)، لزيادة معدلات تبديل الهواء في المباني التي توجد فيها أنظمة تهوية ميكانيكية.

    • الدليل يعرف الوزارات والجهات الاتحادية وموظفيها بأفضل ممارسات ومعايير الصحة المهنية.

    طباعة