مكتوم بن محمد: شهداء الإمارات سطروا بدمائهم الزكية ملاحم خالدة

صورة

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، أن شهداء الوطن الأبرار ضربوا أروع أمثلة الفداء ببطولات مجيدة، أكدوا معها أن شعب الإمارات يقف بكل قوة وثبات وراء مواقف دولته الواضحة والراسخة.

وقال سموه في كلمة وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة يوم الشهيد «إن جميع أبناء الإمارات على استعداد دائم لبذل الغالي والنفيس في سبيل تأكيد سيادتها ورفعتها بين الأمم والشعوب، لتظل تلك التضحيات الخالدة نبراساً يضيء الطريق، ويلهمنا كل يوم دروساً جديدة في حب الوطن، ويحثنا على الوفاء بكل ما يلزم تجاهه من جهد وعمل يضمن له تقدمه ويوفر له أسباب ازدهاره».

وأضاف سموه: «هم رجال جادوا بأرواحهم ودمائهم بكل نفس راضية مطمئنة في ميادين الشرف، إيماناً منهم بأن رفعة الوطن وكرامته تستحق من الإنسان أن يضحي بأغلى ما يملك، وإن كانت التضحية بالروح والدم في سبيل تلبية نداء الواجب».

وقال سموه: «تحية إجلال لأرواح شهدائنا الأبرار، الذين سطروا بدمائهم الزكية ملاحم خالدة ستبقى في ذاكرة الوطن مصدر إلهام لأبنائه، ونبعاً تنهل منه الأجيال القادمة دروساً مهمة في قيم الوفاء للوطن، ومعاني الانتماء لترابه والولاء لرايته والالتفاف حول قيادته.. وأن جميع أبنائها على استعداد دائم لبذل الغالي والنفيس في سبيل تأكيد سيادتها ورفعتها بين الأمم والشعوب».

وقال سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم: «في هذا اليوم، نتوجه بتحية خالصة ملؤها الاحترام والتقدير لأمهات شهدائنا الأبرار، لما قدمنه من نموذج مشرّف في الولاء للوطن والانتماء لترابه».

ونوه سموه: «كما لا يفوتنا أن نتوجه بتحية فخر وإعزاز واجبة لأبطال قواتنا المسلحة الباسلة المرابطين في مختلف ساحات الشرف».

طباعة