تدوير 70 ألف طن إطارات مستعملة في أبوظبي سنوياً

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير)، عن افتتاح توسعة جديدة لمشروع إعادة تدوير الإطارات المستعملة في إمارة أبوظبي، لضمان التخلص السليم والآمن من تلك الإطارات التي تعد من المخاطر التي تهدد الصحة العامة والبيئة.

وذكر أن ما يقارب من 70 ألف طن من الإطارات التالفة يتم إعادة جمعها وتنظيف أماكنها وتدويرها سنوياً، وقد تمت إعادة تدوير ما يقارب 17 ألف طن من مخلفات الإطارات منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الربع الثالث.

وأكد المركز أن تلك التوسعة ستعمل على الحد من كل المخاطر الناتجة عن الإطارات وانبعاثاتها من الغازات على اختلاف أنواعها التي تزداد عند عمليات التخلص من الإطارات بالحرق، وتتسبب بشكل مباشر في أضرار كبيرة بالماء والتربة والهواء والصحة العامة، وما تتضمنه من أمراض كالربو والسرطان والحساسية وغيرها، الى جانب أضرار الحرق المترتبة على ارتفاع درجة حرارة الأرض، وزيادة نسبة الاحتباس الحراري الذي أصبح أبرز المخاطر التي تواجه كوكب الأرض في السنوات الماضية.

كما سيوفر التخلص الآمن من الإطارات المستعملة، فرصة التخلي عن الدفن، باعتباره خطراً من الناحيتين البيئية والعملية، كون المطاط بحاجة إلى مدة طويلة قد تصل إلى 1000 عام حتى يتحلل؛ نظراً إلى احتوائه على الكبريت، وهو ما يعطيه تماسكاً ويقلل من قابليته للتحلل.

طباعة