النيابة العامة: المُشرّع حرص على ضمان حماية الطفل من الحوادث المرورية

أكدت النيابة العامة للدولة حرص المُشرّع الإماراتي على ضمان حماية الطفل من أخطار الحوادث المرورية.

وأشارت من خلال مادة توعية فلمية بثتها، أمس، على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن السلطات المختصة والجهات المعنية تعمل على ضمان حماية الطفل من أخطار الحوادث المرورية، وفقاً لأحكام قانون السير والمرور والقوانين المعدلة له، وذلك وفقاً لما جاء في المادة (58) من القانون الاتحادي رقم (3) لسنة 2016 بشأن قانون حقوق الطفل «وديمة»، التي نصّت على حظر جلوس الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 سنوات في المقاعد الأمامية للمركبات بجميع أنواعها، ووضع ضوابط في شأن استخدام الأطفال للدرّاجات الترفيهية.

وأشارت النيابة العامة إلى أهمية القانون الاتحادي رقم (3) لسنة 2016 بشأن قانون حقوق الطفل «وديمة» ودوره في وضع الضوابط وتكريس الممارسات المعززة، لضمان حق الطفل في الحياة والبقاء والنماء، وتوفير كل الفرص اللازمة لتحقيق ذلك، إضافة إلى حماية الطفل من كل مظاهر الإهمال والاستغلال، وسوء المعاملة، ومن أي عنف بدني ونفسي.

طباعة