«دبي لخبراء المستقبل» يختتم المساق الرابع

اختتم برنامج دبي لخبراء المستقبل، الذي أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، في ديسمبر الماضي، مساقه الرابع، الذي ركّز على تعزيز مهارات تطبيقات استشراف السيناريوهات والتوجهات المستقبلية، وأدوات تطوير خريطة العوامل الرئيسة المحتملة، التي ستؤثر في القطاعات الحيوية بدبي للـ50 عاماً المقبلة (2021-2071)، واستكشاف انعكاساتها المحتملة على الأهداف، والخروج بتوصيات استراتيجية قابلة للتطبيق في عمل الجهات الحكومية بدبي.

شهد المساق، الذي نظم بعنوان: «تطبيق المستقبل على أرض الواقع»، تنظيم 21 جلسة تفاعلية، لإكساب المنتسبين من مختلف الجهات الحكومية بدبي خبرات جديدة في الاستشراف الدقيق على المديين القصير والطويل، وتحديد العوامل المؤثرة في التغيرات المستقبلية.

وأكد مدير أكاديمية دبي للمستقبل، سعيد القرقاوي، أن برنامج دبي لخبراء المستقبل، الذي تم إطلاقه بالتعاون بين المجلس التنفيذي لإمارة دبي، ومؤسسة دبي للمستقبل، ركّز في مساقه الرابع على تعزيز مهارات المشاركين، من خلال التطبيق العملي، ومعرفة أبرز التغيرات المستقبلية، وربط السيناريوهات المتوقعة بفترات زمنية محددة، وقياس معدلات الإنجاز، بهدف دعم استراتيجيات التصميم المستقبلي، والإسهام في نجاح الجهات الحكومية في دبي باستباق المستقبل.

وقال إن البرنامج يعكس توجهات مؤسسة دبي للمستقبل بتمكين الكوادر الحكومية من الأدوات والتطبيقات اللازمة، لتحويل عمليات استشراف المستقبل إلى عنصر أساسي في تصميم الحلول، والتخطيط الاستباقي لمواجهة التحديات.

 

طباعة