"زايد للإسكان" يعتمد 500 قرار دعم سكني بالتزامن مع عيد الأضحى" بنصف مليار درهم

اعتمد برنامج الشيخ زايد للإسكان، أسماء 500 مواطن من مستحقي قرارات الدعم السكني بقيمة 515 مليون و550 ألف درهم، وبذلك يكون إجمالي القرارات الصادرة منذ بداية العام الجاري 2037 قرار دعم سكني بقيمة إجمالية تقدّر بـ مليار و 784 مليون درهم يستفيد منها المواطنين من كافة إمارات الدولة ومعظمها من مساكن الأحياء السكنية، وذلك تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. 

وأكد وزير الطاقة والبنية التحتية ورئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، المهندس سهيل بن محمد المزروعي، أن خطط البرنامج مستمرة في دعم استقرار الأسرة المواطنة تلبية لتطلعات حكومة الإمارات التي تهدف إلى بناء مجتمع متلاحم ومتماسك ويعتز بهويته.

وأشار المزروعي إلى أن قرارات الدعم السكني جاءت بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك ضمن خطط البرنامج في إسعاد المتعاملين والمشاركة في إضفاء البهجة عليهم في المناسبات السعيدة، وتمنى معالي المهندس سهيل المزروعي أن تكون رحلة البناء والاستقرار سهلة وميسرة على المستفيدين وأن يتمكنوا من استثمار كافة الخيارات والحلول التي يوفرها البرنامج لتسهيل الاستقرار السكني بأعلى جودة و تكلفة مناسبة.

كما أضاف رئيس مجلس إدارة البرنامج: "إن البرنامج يطور خططه لضمان استدامة المشاريع الإسكانية ، استدامة في البناء واستدامة في المعايير بما يحقق بيئة نظيفة ويحافظ على الموارد لأجيال المستقبل".

كما دعا المزروعي الشباب المستفيدين من قرارات الدعم السكني بضرورة التسلح بالمعرفة الخاصة بأساسيات البناء والتشطيب والإدارة المالية للمشاريع الإسكانية وذلك للمساهمة في بناء مساكن تلبي تطلعاتهم والتقليل من الإشكاليات التي تساهم في تأخير سرعة إنجاز المسكن ، كما تساهم زيادة الوعي بمفاهيم البناء من تحقيق أهداف الاستدامة والمحافظة على المساكن لأطول فترة ممكنة.

من جهة أخرى فقد أكد رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان بأن الوعي يجب أن يصل لكافة الشرائح المستفيدة من قرارات الدعم السكني حيث يوفر البرنامج خدمات الدعم والإرشاد الهندسي وذلك بهدف تحقيق التكامل والوصول إلى الغايات المنشودة من الاستقرار السكني والحفاظ على الموارد.

طباعة