هيئة تنمية المجتمع تعيد افتتاح المنشآت الأهلية في دبي

الدكتور عمر المثنى: «الهيئة وضعت خططاً لكل منشأة تضمن إمكانية عودة النشاط بشكل آمن».

كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن استئناف أنشطة المنشآت الأهلية المرخصة، بعد اكتمال سلسلة من الإجراءات والتدابير الإرشادية والاحترازية، تحت إشراف الهيئة، بما يضمن عودة آمنة لممارسة الأنشطة الاجتماعية، وحماية وسلامة أفراد المجتمع.

وكانت الهيئة أعدت لائحة بالإرشادات العامة والتدابير الاحترازية الواجب على المنشآت الأهلية اتباعها لإعادة الافتتاح، تضمنت تخفيض القدرة الاستيعابية إلى 50%، ومراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي، والتعقيم الشامل. كما تم تشكيل فريق عمل من الهيئة، والقيام بحملة شاملة، تضمنت الزيارات الميدانية للمنشآت الأهلية لمتابعة تطبيق الإجراءات، وتقديم الاستشارات والملاحظات التي تضمن جاهزيتها لإعادة الافتتاح.

وأفاد المدير التنفيذي لقطاع التراخيص والرقابة في الهيئة، الدكتور عمر المثنى، بأنه «انطلاقاً من حرص القيادة على إعادة دورة الحياة الطبيعية بعد جائحة كورونا، والمواءمة بين المتطلبات الاجتماعية والوقائية في ظل الظروف الحالية، عملت الهيئة على مراجعة التعليمات والإرشادات الخاصة بالجهات الحكومية الأخرى المختصة بتصريح أنشطة المنشآت الأهلية، سواء كانت رياضية أو تعليمية أو طبية، أو غيرها، وكل منشأة أهلية على حدة، وتم وضع خطط خاصة لكل منها، تضمن إمكانية عودة أنشطتها بشكل آمن وتدريجي».

وأضاف أن 92 منشأة أهلية ستتمكن من استئناف أنشطتها بشكل فوري، مع التوجيه بضرورة تحميل تطبيق «الحصن» لجميع أعضاء المنشآت الأهلية والعاملين بها لمتابعة أي تغيرات أو مخاوف صحية.

طباعة