الفلاسي: "مسبار الأمل " إنجاز إماراتي عربي تقف وراءه قيادة حكيمة

قال وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي إن إطلاق مسبار الأمل يؤكد نهج وتطلعات دولة الامارات وتوجهات القيادة الرشيدة من أجل المنافسة على أهم القطاعات العالمية ومراهنتها على سواعد أبنائها في تذليل أكبرالتحديات.

وأكد الفلاسي في كلمة له بمناسبة إطلاق "مسبار الأمل " إلى كوكب المريخ -.. أن هذا الإنجاز الإماراتي العربي تقف وراءه قيادة حكيمة ذات رؤية استشرافية ممثلة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ورعاية ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ونهج تتبعة دولة الامارات في بناء الإنسان الذي يسبق بناء المصانع والمنشآت وهو ما قاله الولد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وتبنته القيادة الرشيدة وسار على نهجه أبناء الإمارات قولا وفعلا.

وأضاف أن دولة الإمارات دائما ما تسابق بدخولها القطاعات الصعبة والتي تحتاج الى تحديات عالية مثل قطاع الطاقة المتجددة وقطاع الطاقة النووية وقطاع استكشاف الفضاء والتي تزيد من همم الشباب وتجعلهم في بذل وعطاء مستمر وترفع من قدراتهم وجهودهم.

وقال إن فترة الإعداد لمسبار الأمل - 6 سنوات - التي تعد قياسية وناجحة قياسا على اي مشاريع مشابها لها وهو ما يعكس بان دولة الامارات دائما تبحث عن التطور المستمر وتزرع الأمل مؤكدا أن الامارات أصبحت دوله لها مكانها في مصافي الوكالات العالمية للفضاء وذلك من خلال الإنجازات المتكرره التي تحققها وقدراتها الكبيرة والعالية في جميع المجالات التي تخدم البشرية والعالم من أجل تحويل حلم زايد بالوصول إلى الفضاء وترجمت الحلم إلى واقع.

وأشار إلى أن مبادرة رواد الفضاء العرب هي دعوة لتحويل الأمل إلى عمل، معتبرا إطلاق مسبار الأمل اليوم ليس فقط لإلهام العرب والشباب العربي وتحفيزهم، وإنما هو إنجاز تاريخي بتحويل الحلم إلى واقع، وهذا الإنجاز يقول لمن لدية شغف ويقبل بالتحدي أن هناك فرصة للمشاركة.

طباعة