البرنامج هو الأول من نوعه لإعداد كفاءات عربية تدعم نمو قطاع الفضاء في المنطقة

"نوابغ الفضاء العرب" يسجّل أكثر من 22 ألفا بعد خمسة أيام على إطلاقه

 تلقّى برنامج "نوابغ الفضاء العرب"، الأول من نوعه عربياً لاحتضان ورعاية المواهب العربية في قطاع الفضاء، 22,300 طلب التحاق بدورته الأولى من مختلف الدول العربية، وذلك بعد أسبوع واحد على إطلاقه بهدف إعداد كفاءات عربية ومواهب علمية متمكّنة في مجال استكشاف الفضاء وتطوير الصناعات المتقدمة المرتبطة به، بما ينعكس إيجاباً على اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة والابتكار في العالم العربي ويعزز المساهمات العربية في المجتمع العلمي العالمي.
وتفاعل الشباب العربي بشكل كبير مع إطلاق البرنامج، الذي تشرف عليه وكالة الإمارات للفضاء، حيث يواصل تلقي آلاف الطلبات من المهتمين بعلوم الفضاء وذوي المواهب العلمية والمبدعين والمبتكرين والمخترعين والباحثين في العالم العربي. وقد حلّت مصر في المركز الأول بعدد طلبات المتقدمين، تلاها العراق، ثم الجزائر، والمغرب، ودولة الإمارات.
يأتي ذلك فيما يتواصل العد التنازلي لإطلاق "مسبار الأمل" نحو المريخ؛ والذي تطلقه دولة الإمارات في 15 يوليو الجاري كأول مهمة فضائية عربية لاستكشاف الكوكب الأحمر، تقود عملياتها كفاءات وطنية مؤهلة بالمعارف والخبرات والتدريب.
ويقدم برنامج "نوابع الفضاء العرب" حزمة حوافز لمنتسبيه، منها توفير فرص مهنية مستقبلية واعدة في قطاع الفضاء، وتقديم منح تعليمية في التخصصات المرتبطة به، إضافةً إلى مكافآت مالية وإقامة مدفوعة التكاليف لثلاثة أعوام في دولة الإمارات. كما يتاح لأعضاء البرنامج العمل المشترك مع فرق بناء الأقمار الاصطناعية بعد الاستفادة من برامج تدريبية تخصصية في علوم وتقنيات الفضاء وفق أفضل المناهج المعتمدة في وكالات الفضاء الدولية.
ويشكّل برنامج "نوابغ الفضاء العرب" أول برنامج تخصصي من نوعه في العالم العربي لتمكين كوادر مؤهلة تساعد المنطقة العربية على تسجيل حضور مستحق لها في مجال استكشاف الفضاء، والاستفادة من نتائجه لتعزيز التنمية في البلاد العربية وتطوير صناعات متقدمة في مجالات الاتصالات والتكنولوجيا والاستدامة. كما يخلق البرنامج فرصاً مستقبلية واعدة تعزز اقتصادات المعرفة والابتكار والصناعات الإبداعية، فيما يفتح باب التسجيل لكل من لديه شغف أو موهبة علمية وإبداعية مبتكرة في مجال الفضاء وذلك من خلال موقعه الإلكتروني www.ArabsToSpace.com

طباعة