«إقامة دبي» تبحث التعاون مع جامعة نيويورك بأبوظبي

اطّلعت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، متمثلة في مركز الإبداع والابتكار، على أفضل الممارسات العالمية للملكية الفكرية وبراءات الاختراع والحقوق المحفوظة، والدور الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع، وخلق بيئة محفزة في البحث والتطوير والابتكار، بما يدعم الجهود السبّاقة التي تقودها الإمارات للوصول إلى مصاف الدول الأكثر ابتكاراً في العالم بحلول عام 2021.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته «إقامة دبي»، من خلال الاتصال المرئي، مع جامعة نيويورك بأبوظبي، بعد اطلاعها على تقرير أفضل 100 جامعة معنية في تسجيل براءات الاختراع والملكيات الفكرية.

واختيرت جامعة نيويورك من بين هذه الجامعات لمركزها المتميز في الأبحاث العلمية المتقدمة على المستوى العالمي، التي تعد من أقوى الجامعات في مجال الابتكار.

وجاء الاجتماع بهدف التباحث في مجالات التعاون في التدريب والبحث العلمي والدراسات، ودمج الشركات الناشئة لتقديم الحلول الابتكارية.

واستعرضت «إقامة دبي» جانباً من الجهود التي بذلتها لدعم منظومة الابتكار في الدولة، بوصفه محركاً للنمو والازدهار، وإنجازاتها في هذا المجال، وأهمية تأهيل الكوادر الوطنية لإعلاء شأن الدولة على خريطة حماية الملكية الفكرية في العالم.

كما تناولت شرح كيفية دعم نظام الملكية الفكرية للإبداع والابتكار، ودوره في تحقيق الريادة العالمية للمؤسسات الحكومية.

 

طباعة