طقس الأسبوع: رطوبة وضباب وفرص لسقوط أمطار

توقع المركز الوطني للأرصاد أن يكون طقس الاثنين، رطباً على بعض المناطق الساحلية، مع احتمال تشكل ضباب خفيف صباحاً، ليصبح صحواً إلى غائماً جزئياً أحياناً، مع احتمال تكون بعض السحب الركامية شرقاً بعد الظهر، قد يصاحبها سقوط بعض الأمطار.
وأشار المركز إلى أن الرياح ستكون جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً، سرعتها من 18 إلى 28 تصل إلى 40 كم/س، فيما يكون البحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
ونوّه المركز إلى أن طقس الثلاثاء سيظل رطباً على بعض المناطق الساحلية والداخلية، مع احتمال تشكل ضباب أو ضباب خفيف صباحاً غرباً، يصبح صحواً  إلى غائماً جزئياً أحياناً مع فرصة تكون بعض السحب الركامية شرقاً بعد الظهر قد يصاحبها سقوط بعض الأمطار.
ولفت إلى أن الرياح ستبقى جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً مثيرة للغبار، سرعتها من 18 إلى 28 تصل إلى 40 كم/س، مشيراً إلى أن البحر سيكون خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
وأفاد المركز بأن طقس الأربعاء سيكون صحواً إلى غائماً جزئياً أحياناً، مع ظهور السحب المنخفضة على الساحل الشرقي صباحاً، تكون ركامية بعد الظهر على الجبال، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً، سرعتها من 18 إلى 28 تصل إلى 40 كم/س، بينما يصبح البحر متوسط الموج في الخليج العربي وخفيف إلى متوسط الموج في بحر عمان.
وعن حالة الطقس يوم الخميس ذكر المركز أنه سيكون رطباً مع احتمال تشكل ضباب أو ضباب خفيف صباحاً على بعض المناطق غرباً، يصبح صحواً إلى غائماً جزئياً، مع فرصة تكون بعض السحب الركامية شرقاً وجنوباً بعد الظهر قد يصاحبها سقوط بعض الأمطار.
وأكد أن الرياح ستكون جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً مثيرة للغبار والأتربة، سرعتها من 20 إلى 30 تصل إلى 42 كم/س، بينما يكون البحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
وتوقع المركز أن يكون طقس الجمعة صحواً إلى غائماً جزئياً، مع احتمال تكون بعض السحب الركامية شرقاً وجنوباً بعد الظهر، لافتاً إلى أن الرياح ستكون جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً، سرعتها من 20 إلى 30 تصل إلى 38 كم/س، فيما يبقى البحر خفيف إلى متوسط الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.
طباعة