أطلق المنصة الذكية الأولى عالمياً لتعزيز دور المتعاملين في تطوير العمل الحكومي

محمد بن راشد: كل متعامل «متسوّق سري» لتقييم خدمات الحكومة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن كل فرد في مجتمع دولة الإمارات شريك في تطوير الخدمات الحكومية، وكل متعامل هو «متسوق سري»، وهو الحكم والمعيار لأداء أي جهة حكومية وكفاءة الخدمات التي تقدمها.

جاء ذلك لدى إطلاق سموه تطبيق «المتسوق السري» الذي طورته حكومة دولة الإمارات بهدف تعزيز دور المتعامل وتحويله إلى شريك فاعل في تطوير وتحسين الخدمات من خلال التعرف إلى أفكاره ومقترحاته، ليمثل أول منصة حكومية ذكية في العالم بثماني لغات، تتيح لكل سكان دولة الإمارات تقييم الخدمات الحكومية باستخدام هواتفهم الذكية، ليصبح كل منهم متسوقاً سرياً.

ويبني تطبيق المتسوق السري على منهجية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتوظيف التكنولوجيا في التطوير الحكومي، وينقل نهج سموه بالاعتماد على المتسوقين السريين منذ عام 1990، إلى مستوى جديد يقوم على التطبيقات الذكية التي توفر تقييمات فورية لمراكز الخدمات، ما يسهم في الارتقاء بكفاءة العمل وتعزيز الشفافية الحكومية في دولة الإمارات.

وقال سموه: «قبل أكثر من ثلاثين عاماً أطلقنا برنامج المتسوق السري، هذا التوجه أصبح الآن نهجاً شاملاً وأحد أهم أدوات تطوير العمل الحكومي، اليوم نفتح المجال لجميع أفراد المجتمع، ليكونوا متسوقين سريين يزودون الحكومة بتقييمات فورية لتجاربهم في الحصول على الخدمات الحكومية، ينقلون قصص النجاح والتميز، ويعرفون بالجنود المجهولين والنماذج المشرفة من موظفي الحكومة، ويرصدون جوانب التحسين وفرص التطوير، نريد أن تكون خدمات حكومتنا الأفضل من نوعها في العالم».

وأضاف سموه: «أبواب حكومتنا مفتوحة للناس، صوت المتعامل مسموع وملاحظاته وتقييماته محور اهتمامنا ومتابعتنا، واجب المسؤول في أي جهة حكومية التفاعل والتواصل المباشر مع الناس والاستماع إليهم مباشرة في الميدان وتطوير الخدمات حسب تطلعاتهم».

ويعد تطبيق المتسوق السري المتاح على الأجهزة الذكية، إضافة نوعية لجهود تطوير آليات تقديم الخدمات الحكومية، ويتوافر لمستخدمي الهواتف الذكية العاملة بنظامي «آي أو إس» و«أندرويد»، ويتميز بالبساطة وسهولة الاستخدام لتمكين المتعاملين من مختلف الشرائح والفئات من تجربة مستخدم سلسة وسريعة، تتضمن تقييم تجربة الحصول على الخدمة، والبحث عن مراكز الخدمات القريبة وتحديد مواقعها من خلال نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

ويتوافر التطبيق بثماني لغات هي «العربية، الإنجليزية، الأوردو، الهندية، الإسبانية، الصينية، الفرنسية، الروسية»، ليستفيد منه جميع أفراد المجتمع وزوار الدولة، ويركز على تقييم رحلة المتعاملين في مختلف مراحلها، ويتيح لهم تقييم الخدمات بشكل عام، إضافة إلى تقييمها بناء على عوامل عدة، تشمل موقع مركز الخدمات الحكومية، وسهولة الوصول إليه، والاستقبال، ووقت الانتظار، وسهولة إجراءات المعاملة، وسلوك الموظفين، وزمن إنجاز المعاملة، وقنوات الدفع المتوافرة، وغيرها.


نائب رئيس الدولة:

نريد أن تكون خدمات حكومتنا الأفضل من نوعها في العالم.. والمتعامل هو الحكم، والمتسوق السري هو المعيار لجودة وكفاءة الخدمات.

قبل أكثر من ثلاثين عاماً أطلقنا برنامج المتسوق السري.. هذا التوجه أصبح نهجاً شاملاً لتطوير العمل الحكومي.

نهتم برأي وتقييم كل متعامل.. صوته مسموع وملاحظاته محور اهتمامنا ومتابعتنا.

تقييم التجربة

يتيح تطبيق المتسوق السري للمتعامل إمكانية تقييم تجربته أثناء وجوده في مركز الخدمة أو بعد إنجاز المعاملة ومغادرة المركز، ويوفر مساحة لكتابة تعليقات حول تجربة الحصول على الخدمة، ما يساعد الجهات الحكومية على فهم تجارب المتعاملين وتطلعاتهم بشكل معمق.

ويمكّن التطبيق المسؤولين الحكوميين من متابعة أداء مراكز الخدمات والتعرف إلى الجنود المجهولين والموظفين المتميزين الذين يقدمون أفضل الخدمات للمتعامل، ويوفر لهم عبر منصة إلكترونية البيانات اللازمة لدعم عمليات تطوير الخدمات والتعرف إلى نقاط القوة وفرص التحسين.

طباعة