«الوقاية والسلامة» أطلقت دليلاً لحماية الطلبة من المخاطر

اشتراطات لمنع حوادث الغرق والاختناق والحرائق داخل المدارس

المهندسة لمياء النومان. من المصدر

أصدرت هيئة الوقاية والسلامة في الشارقة دليلاً جديداً لتحسين مستوى السلامة في المنشآت التعليمية بالإمارة، يتعين على المدارس الخاصة الالتزام بالإجراءات التي تضمنها.

جاء ذلك بعد تكرار وقوع حوادث، مثل الغرق والاختناق والحرائق، في مدارس، خلال السنوات الماضية، بسبب الإهمال باشتراطات الأمن والسلامة.

وتضمن الدليل ثمانية اشتراطات للحفاظ على سلامة الطلبة في أحواض السباحة، هي التأكد من نظافة مياه الحوض، وتوافر أجهزة التنقية لفحص نظافتها باستمرار، ووجود لوحات توضح أعماق المسابح، ووجود منقذ دائم ومعدات إنقاذ وإسعافات أولية، والتأكد من سلامة الأجهزة والتوصيلات الكهربائية وعزلها بشكل آمن، وتوفير سياج حول حوض السباحة لمنع وصول الأطفال للمسابح، وفصل حوض السباحة الخاص بالأطفال عن حوض سباحة الكبار، ووجود سلم على أطراف البركة، وتوفير إنارة كافية.

وقالت مديرة إدارة الخدمات المساندة في الهيئة، المهندسة لمياء النومان، لـ«الإمارات اليوم» إن الهيئة تسعى إلى تقليل الحوادث ومنع وقوعها عن طريق تعميم الإجراءات الوقائية.

وتابعت أن الدليل الجديد متوافر على موقع الهيئة ويمكن الاطلاع عليه، لافتة إلى أن الهيئة تعتزم تنفيذ زيارات دورية، بالتعاون مع هيئة الشارقة للتعليم الخاص، للتأكد من اتباع معايير الوقاية والسلامة الواردة بالدليل.

وبينت أن الدليل نص على ثمانية اشتراطات احترازية لمنع حصول حوادث غرق للأطفال، وأربعة اشتراطات وإجراءات للإسعافات الأولية، لمساعدة الطلاب وإعطائهم النصائح في حال احتاجوا إلى ذلك.

وقالت إن على المنشأة التعليمية الالتزام بتعيين ممرض ملم بالمواد الكيماوية المستخدمة في المختبرات، وتقديم دورات الإسعافات الأولية للمدرسين والهيئة الإدارية وسائقي الحافلات، ووضع صناديق للإسعافات الأولية في المختبرات والملاعب والحافلات.

ولفتت إلى أن الدليل احتوى أيضاً على إلزام المدارس بتوفير 10 اشتراطات لأنظمة كشف ومكافحة الحرائق، لمنع حدوث الحرائق والسيطرة عليها قبل انتشارها، وهي توفير كاشفات للدخان في جميع الطوابق والممرات والغرف الصفية، والتأكد من عدم وجود أعطال في لوحة إنذار الحريق، وإبقاء مضخات الحريق بوضعية التشغيل الآلي، ووجود إنذار الحريق، وتوفير طفايات للحريق، وخراطيم ماء في أماكن يسهل الوصول إليها، وتركيب نظام المراقبة الذكية «أمان»، وعدم إغلاق صندوق خراطيم الحريق، والتأكد من سلامة جرس الإنذار.

حوادث بسبب الإهمال

رصدت «الإمارات اليوم» حوادث وقعت داخل المدارس خلال السنوات الماضية، بسبب إهمال معايير الأمن والسلامة، ومنها تعرض مدرسة حكومية بالشارقة لحريق محدود في أحد المرافق الحيوية، ما أدى إلى وقوع حالات اختناق بين طلبة وعاملين، وواقعة إصابة 21 طالباً بإصابات بسيطة نتيجة استنشاق بقايا مبيدات حشرية، تم رشها في المدرسة من شركة مختصة، وحادثة وفاة طالب مواطن غرقاً في مسبح مدرسة خاصة.


10

إجراءات للحد من حوادث الحريق، وأربعة اشتراطات للإسعافات الأولية.

طباعة