خلال معرض التعليم الدولي 2020

إطلاق أول روبوت مساعد للمعلم في الإمارات

استخدام الروبوت وسيلة داعمة للعملية التدريسية من خلال إدخال بيانات طلبة المدارس. وام

شهدت النسخة الـ16 من معرض التعليم الدولي 2020، الذي يختتم فعالياته، اليوم، في مركز إكسبو الشارقة، إطلاق روبوت «معلم المستقبل»، الذي يعدّ أول روبوت مساعد للمعلم على مستوى الإمارات، وسط مشاركة أكثر من 120 مؤسسة تعليمية وأكاديمية من 20 دولة في العالم، التي تعدّ المشاركة الأكبر منذ انطلاق الحدث.

ويتم استخدام الروبوت وسيلة داعمة للعملية التدريسية، من خلال إدخال بيانات طلبة المدارس إلى ذاكرة الروبوت، ليستطيع بعدها التعرف إلى الطلبة عبر النظر إليهم فقط، وقياس وتحليل مستوى الطلبة، ومدى قدراتهم الدراسية.

كما أطلقت الشركة، خلال فعاليات المعرض، تقنية التدريب والتعليم من خلال الواقع الافتراضي، التي تقوم على بناء سيناريوهات واقعية تحاكي المناهج الدراسية المطبقة في مدارس الدولة، بهدف إلغاء الهوة بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي، عبر الدمج بينهما.

وتمكن المعرض من استقطاب آلاف الطلبة وأولياء أمورهم والمهتمين بقطاع التعليم، وأتاح لهم الاطلاع على أحدث التجارب التعليمية الرائدة في دولة الإمارات والعالم، وآخر مستجدات المفاهيم الحديثة في عمليات التعليم الذكي، من خلال أجنحة المعرض، التي ضمّت نخبة من أعرق الجامعات العالمية، والجامعات الإماراتية الحكومية والخاصة.

 

طباعة