المرتب التقاعدي يرتفع كلما زادت سنوات خدمة المؤمَّن عليه

    100 % من راتب حساب المعاش عند الاستمرار في العمل 35 عاماً

    راتب حساب الاشتراك في «المعاشات والتأمينات الاجتماعية» يمثل معظم العناصر الرئيسة المهمة في الراتب. أرشيفية

    قالت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية إن قانون المعاشات الاتحادي يمنح المؤمن عليه المعاش بالحد الأقصى، بنسبة 100% من راتب حساب المعاش، عند الاستمرار في العمل لمدة 35 عاماً، وهي ميزة في قانون المعاشات الاتحادي نادراً ما تتوافر في أي صناديق التقاعد الأخرى حول العالم.

    وأوضحت المديرة التنفيذية لقطاع المعاشات، حنان السهلاوي، أن المعاش التقاعدي يرتفع كلما زادت سنوات خدمة المؤمن عليه، حيث يرتفع من 60% عن 15 سنة خدمة إلى 70% عن 20 سنة في الخدمة، ويزداد المعاش بشكل تلقائي بنسبة 2% عن كل سنة إضافية يقضيها المؤمن عليه في العمل، بحيث إذا قضى 25 سنة ارتفع معاشه إلى 80% من راتب حساب المعاش وإلى 90% عند 30 سنة في الخدمة، ثم إلى 100% عند 35 سنة في الخدمة.

    وقالت إن المؤمن عليه يمنح مكافأة بواقع ثلاثة أشهر من راتب حساب المعاش عند كل سنة يقضيها بعد 35 عاماً، وعلى سبيل المثال إذا قضى المؤمن عليه 38 عاماً في الخدمة، وكان راتب حساب معاشه 60 ألف درهم، فإنه يمنح إلى جانب معاشه 180 ألف درهم عن كل سنة من السنوات الثلاث التي قضاها بعد 35 سنة، أي أن إجمالي المكافأة، إضافة إلى المعاش عن الثلاث سنوات، تصبح 540 ألف درهم.

    وأوضحت أن راتب حساب الاشتراك في الهيئة يمثل معظم العناصر الرئيسة المهمة في الراتب، حيث يشمل الراتب الأساسي علاوة الأبناء، وغلاء المعيشة، وبدل السكن، والعلاوة الاجتماعية.

    المميزات التأمينية

    أوضحت المديرة التنفيذية لقطاع المعاشات، حنان السهلاوي، أن المميزات التأمينية للمؤمَّن عليهم ترتفع مع زيادة سنوات الخدمة، في ظل احتمال زيادة الراتب في المستقبل نتيجة الترقيات، وبالتالي ارتفاع راتب حساب اشتراك المؤمن عليه، الذي تسوّى بناء عليه مستحقاته التأمينية، إذ كلما ارتفع سقف الراتب تحسنت المنافع التأمينية بشكل تلقائي، الأمر الذي يوفر للمؤمن عليه معاشاً ذا قيمة مرتفعة عن التقاعد.


    حنان السهلاوي:

    «المؤمَّن عليه يُمنح مكافأة ثلاثة أشهر من الراتب لكل سنة يقضيها بعد 35 عاماً».

    طباعة