الطقس صحو إلى غائم اليوم

    أمطار واضطراب في البحر غداً.. وسحب ركامية حتى الأحد

    توقّع المركز الوطني للأرصاد الجوية أن يكون الطقس اليوم صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام، مع ظهور بعض السحب شرقاً وجنوباً بعد الظهر، وأن تكون الرياح جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً، لتراوح سرعتها بين 18 و28 كم/‏‏س، تصل إلى 38 كم/‏‏س على البحر. أما البحر فيكون خفيفاً إلى متوسط الموج في الخليج العربي وبحر عمان.

    وبحسب المركز، تتعرض الدولة لامتداد منخفض جوي سطحي من الشرق، ومرتفع جوي في الغرب، يصاحبه امتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا.

    أما غداً فيظل الطقس صحواً إلى غائم جزئياً بوجه عام، ومغبراً أحياناً، يصبح غائماً خلال الليل، خصوصاً على السواحل والجزر، مع احتمال سقوط أمطار شمالاً.

    وأوضح المركز أن الرياح ستظل جنوبية شرقية إلى شمالية شرقية، خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً لتراوح سرعتها بين 18 و30 كم/‏‏س، تصل إلى 40 كم/‏‏س على البحر. أما البحر، فيكون متوسط الموج، ويضطرب أحياناً مع نشاط السحب في الخليج العربي، وخفيفاً إلى متوسط الموج في بحر عمان.

    وأشار المركز إلى أن طقس بعد غد سيصبح غائماً جزئياً إلى غائم بوجه عام، مع ظهور السحب على مناطق متفرقة من الدولة، وتكون ركامية ممطرة أحياناً، خصوصاً على السواحل والجزر، فيما تكون الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة، لتكون مثيرة للأتربة، تراوح بين 20 و35 كم/‏‏س، وتصل إلى 42 كم/‏‏س على البحر، فيما يكون البحر متوسط الموج، ويضطرب مع نشاط السحب في الخليج العربي، ومتوسط الموج في بحر عمان.

    وتوقع المركز أن يكون الأحد المقبل غائماً بوجه عام، وتظهر السحب على مناطق متفرقة من الدولة، وتكون ركامية ممطرة، بينما تبقى الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية، معتدلة إلى نشطة السرعة، خصوصاً مع السحب، وتكون مثيرة للأتربة أحياناً، وتراوح بين 20 و35 كم/‏‏س، وتصل إلى 42 كم/‏‏س على البحر الذي يكون متوسط الموج، ويضطرب مع نشاط السحب في الخليج العربي وبحر عمان.


    فريق «الاستمطار» يلتقي طلبة الدولة في سيؤول

    زار فريق عمل برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، سفارة الدولة في عاصمة كوريا الجنوبية سيؤول، على هامش مشاركته في ورشة عمل دولية حول تعديل الطقس، حيث التقى نائب رئيس بعثة الدولة في سيؤول، راشد الشامسي، وعدداً من الطلبة الإماراتيين هناك. وأتاح اللقاء الفرصة للتعريف بالبرنامج، الذي دعم، منذ انطلاقه عام 2015، عدداً من المشروعات المبتكرة في مجال الاستمطار، واستقبل مئات الأفكار المتميزة، وفقاً لمديرة البرنامج، علياء المزروعي.

    طباعة