«خيرية محمد بن راشد» توزع كسوة العيد على 5000 أسرة

نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، برنامجها الخيري تحت شعار «هدية عيد الأضحى»، الذي يهدف إلى توفير كسوة العيد لـ5000 أسرة في مختلف مناطق الدولة، بقيمة مليونين و500 ألف درهم، ضمن جهود المؤسسة لتقديم العون والمساعدة للأسر المحتاجة داخل الدولة، خصوصاً في مناسبات الأعياد.

وقال نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة، المستشار إبراهيم بوملحة، إن مبادرة المؤسسة تأتي انطلاقاً من رؤيتها في جعل المناسبات السعيدة في حياة الناس فرصة لإيصال الدعم والمساعدة للآخرين، وضمن حرصها على ملامسة الحاجات الإنسانية والاستجابة الفاعلة معها. وأوضح أن المؤسسة وقّعت اتفاقية مع مجموعة «لاند مارك»، جاءت نتيجة لدراسة تجربة السنوات الماضية، التي كانت تقتصر على محال ماكس فقط، حيث أضافت هذه الاتفاقية عدداً من المتاجر التي تتبع لمجموعة «لاند مارك»، البالغ عددها سبعة متاجر للبيع بالتجزئة، منتشرة في مدن الدولة المختلفة، وبموجب الاتفاقية تم توفير 5000 بطاقة تُعطى للأسر المختارة، تمكنها من شراء احتياجات العيد للأطفال من متاجرها المنتشرة في أنحاء الدولة، استعداداً لمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وذكر بوملحة أن قائمة الأسر المستفيدة شملت مواطنين ومقيمين، حيث تم تحديد الأسر المحتاجة وقيمة المساعدة المقررة، بناء على الآلية التي وضعتها المؤسسة لتوزيع هذه البطاقات على الأسر المستحقة، التي تم إعداد كشوفات بأسمائها بناء على الدراسات المكتبية التي قامت بها المؤسسة.

طباعة