أكدت ضرورة التسجيل في خدمة «تواجدي»

«الخارجية» تطلق حملة توعية من أجل حج آمن

«الخارجية» طالبت الحجاج بالاستعداد العلمي قبل أداء مناسك الحج. أرشيفية

جددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، مع اقتراب موسم الحج، حملتها التوعوية للحجاج، التي تهدف إلى مساعدتهم في أداء مناسك الحج براحة وأمان.

وتأتي الحملة بالتعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في إطار حرص الوزارة على سلامة ورعاية حجاج الدولة، المغادرين إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج.

وأكدت الوزارة أهمية تمثيل الوطن في الخارج بالصورة المشرفة التي تليق بمواطني الإمارات العربية المتحدة. كما أكدت ضرورة التسجيل في خدمة «تواجدي» على الموقع الإلكتروني للوزارة، أو التطبيق الذكي «mofauae»، للتمكن من تقديم المساعدة في حالات الطوارئ.

و«تواجدي» خدمة مقدمة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة أثناء وجودهم في الخارج، وهي تسهل عملية التواصل بين بعثات الدولة في الخارج مع مواطني الدولة المسجلين في الخدمة والموجودين في الخارج، في حالات الأزمات والطوارئ بهدف إجلائهم وتنسيق عودتهم للدولة سالمين.

وقالت الوزارة إن الحملة تأتي انطلاقاً من واجبها تجاه المواطن الإماراتي في الخارج، وحرصاً منها على تسهيل سفره وإقامته، وحمايته من أي مصاعب أو مشكلات أو معوقات قد تعترضه، لا قدر الله، من خلال الإرشادات المهمة والنصائح لحجاج الدولة.

ونوهت بضرورة الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، مؤكدة أهمية الحصول على التصاريح الخاصة بالحج من حملات الحج للدخول إلى مكة المكرمة، ومراجعة أقرب مركز صحي في الدولة لأخذ التطعيمات الطبية اللازمة داخل الدولة قبل مغادرتهم للأراضي المقدسة، والأدوية الضرورية (حقيبة الإسعافات الأولية)، خصوصاً عند ضربات الشمس أو استطلاق البطن أو الإعياء الشديد، ومراعاة عدم استخدام السيارات الخاصة في مناسك الحج، والالتزام بمواعيد الوصول المحددة من الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية، والالتزام بقوانين الدولة المضيفة للحجاج.

كما دعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي حجاج الدولة إلى التخطيط المسبق، قبل السفر إلى الأراضي المقدسة، مع حملات الحج الإماراتية المعتمدة.

ودعت حجاج الدولة إلى ضرورة التواصل مع بعثة الحج الرسمية للدولة في الأراضي المقدسة، أو بالقنصلية العامة للدولة في جدة، أو إدارة العمليات بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بالدولة، في حال تعرضهم لأي حالة طارئة أو مشكلات.

وشددت الوزارة على أهمية التوازن والاعتدال في كل الأمور، وعدم إجهاد النفس أو تعريضها للخطر، وعدم تناول الأطعمة أو المأكولات إلا في المحال النظيفة، والابتعاد عن شراء المأكولات من الطريق، وتجنب الإسراف في أكل اللحوم، وتناول الفواكه الطازجة، وعدم ذبح الأضاحي بمنى في الطرقات أو بجوار الخيام، تجنباً للإصابة بالأمراض.

ونوهت بأهمية الاستعداد العلمي قبل أداء مناسك الحج، الذي يكون عبر تعلم ومعرفة أحكام الحج قبل دخول موسمه بمدة كافية، حتى يتمكن الحاج من أداء نسك الحج على الوجه الأكمل.

كما طالبت بضرورة تأمين المبالغ المالية الكافية التي تمكّن الحجيج من إتمام حجهم دون نقص أو تقصير، فضلاً عن الاستعداد النفسي، الذي يكون من خلال التهيؤ النفسي بمعرفة أجواء الحج، وأن فيه مشقة وزحاماً وتعباً، وقد يتأذى من بعض إخوانه بسبب التدافع أو تأخر الحملة لظرف ما.


«الخارجية» دعت حجاج الدولة إلى التخطيط المسبق قبل السفر إلى الأراضي المقدسة.

طباعة