بهدف رفع مستوى حياتهم المعيشية

استقصاء للوصول إلى فئات ذوي الدخل المحدود في أبوظبي

عملية الاستقصاء بدأت في الظفرة تليها العين ثم مدينة أبوظبي. أرشيفية

بدأت دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي تنفيذ عملية استقصاء ميداني مبرمج في مختلف مناطق الإمارة، تستهدف الوصول الى فئات ذوي الدخل المحدود من الأسر المواطنة، بهدف رفع مستوى حياتهم المعيشية والوصول بها إلى مرحلة رغد العيش.

وأشارت الدائرة إلى أن عملية الاستقصاء لذوي الدخل المحدود بدأت في الظفرة أول من أمس، تليها منطقة العين يوم 20 يناير الجاري ثم مدينة أبوظبي يوم 24 فبراير المقبل، وسيجري استقبال الطلبات بدرجة عالية من الخصوصية التي تضمن الثقة بمجتمع الكرامة الإنسانية.

وأوضحت أنه بعد الانتهاء من دراسة الطلبات واعتمادها، فإن تنفيذ الدعم المالي سيكون بأثر رجعي من بداية شهر يناير مع المباشرة ببرامج التأهيل والانخراط في سياقات مؤسسية تنفذ رؤية أبوظبي 2030، وبمحفزات ومسرعات تنموية تجعل السبق الأممي لأبوظبي في نمط العيش مسألة منظورة بحلول 2021. وأكدت الدائرة أنها تسعى إلى تسريع وتيرة التنمية الاجتماعية من خلال دعم شرائح الدخل المحدود على سلم الرفاهية، عبر حزمة اقتصادية تستوعب المفاهيم المستقبلية المبتكرة وتترجم السمة التكافلية التي تأسس عليها مجتمع الإمارات، والتي منحتها القيادة برنامجاً يعمل للوصول بأبوظبي لتكون أفضل مدينة للحياة على مستوى العالم. وتأتي المبادرة الحكومية الجديدة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرفع سوية الدعم الاجتماعي بمسرعات تنموية «غدا 21» متعددة المحاور وبنهج التطوع والابتكار، وصولاً إلى نمط الحياة المنتجة المرفهة باستدامة.

وقالت الدائرة إنه وفقاً لما يتضمنه برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي، فإن استقرار واستدامة رغد العيش يرتكزان على قاعدة التكافلية والشراكات المؤسسية ليس فقط بالدعم المالي، وإنما أيضاً بتمكين الأسر المواطنة من تحقيق استقلالها المالي من خلال انخراط القادرين في هذه الأسر بأعمال تلائم إمكاناتهم وقدراتهم، وفي ذلك ضمانة حقيقية لإدامة الاستقرار والإنتاج، وإعلاء لمفهوم المواطنة في مجتمع التكافل.

طباعة