طرق دبي تستضيف أصحاب الهمم في رحلة بوسائل النقل الجماعي - الإمارات اليوم

تشجيعا لهم على استخدامها

طرق دبي تستضيف أصحاب الهمم في رحلة بوسائل النقل الجماعي

صورة

استضافت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مجموعة من أصحاب الهمم، في رحلة في وسائل النقل الجماعي، ضمن فعاليات الاحتفال بيوم الموصلات العامة، الذي يصادف الأول من نوفمبر، وذلك بهدف تشجيع أصحاب الهمم على استخدام وسائل المواصلات العامة.

ورافقت «الإمارات اليوم» أصحاب الهمم في رحلة من محطة مترو الراشدية، بمشاركة عدد من الموظفين المعنين في الهيئة وفي شرطة دبي، واتجهت الرحلة إلى محطة الجافلية، وانطلق أصحاب الهمم بالحافلات العامة إلى متحف الاتحاد، حيث عُقدت لهم ورشة عمل، تم خلالها الاستماع إلى مقترحاتهم التطويرية حول كيفية تحسين الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم في وسائل المواصلات العامة.

وقال نبيل عبدالكريم، أحد المشاركين في الرحلة من ذوي الإعاقة الحركية، لـ«الإمارات اليوم»، إن كثيراً من المواصفات والمعايير الموجودة في مرافق ووسائل النقل الجماعي في دبي، تفوق في جودتها ومزاياها كثيراً من الدول المتقدمة التي يزورها عادة، مؤكداً ارتياحه للتنقل فيها بكل يسر.

وقال أحمد محمد، من أصحاب الهمم (إعاقة الحركية)، إنه استخدم المواصلات البرية بسهولة أكبر من المواصلات البحرية، مشيراً إلى أنه واجه بعض الصعوبة في النزول إلى رصيف محطة النقل البحري.

من جهته، أكد المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، الدكتور يوسف آل علي، على هامش «ورشة شباب دبي لتعزيز استخدام وسائل النقل الجماعي»، التي اختتمت الفعالية، أن الهيئة تولي اهتماماً كبيراً لدعم احتياجات أصحاب الهمم، كإحدى الفئات الناشطة في المجتمع والمسهمة في تنميته.

وأشار إلى أهمية الورش التي تعقد للفئات المختلفة من عملاء الهيئة، وتنعكس بشكل إيجابي على نوع الخدمات المقدمة إليهم، مضيفاً أن مشاركة الشباب في تلك الورش تكتسب أهمية كبرى، لأنهم ينقلون رؤيتهم النابعة من ظروفهم وخبراتهم واحتياجاتهم، المنسجمة مع ظروف عصرهم المتسم باعتماد استخدام التقنيات التكنولوجية والأدوات الذكية في مختلف ميادين الحياة.

وأضاف أن الشباب من أصحاب الهمم لديهم تطلعات مختلفة، تتوافق مع العصر الذي يعيشون فيه، وبالتالي يطلبون استخدام التكنولوجيا الحديثة وتقنيات العصر في طريقة تقديم خدمات الهيئة إليهم.


مبادرات

أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي، الدكتور يوسف آل علي، بأن الهيئة حريصة على التطوير الدائم، باتباع أفضل المعايير والممارسات العالمية المقدمة في وسائل النقل والمواصلات، وعبر دراسة ومناقشة المقترحات التطويرية التي يقدمها العملاء.

وكانت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أطلقت في نوفمبر الماضي 11 مبادرة لخدمة أصحاب الهمم، منها الحصول على خفض رسوم الحصول على رخصة القيادة، وخدمات في المترو والحافلات، فضلاً عن تطبيقها كثيراً من المعايير الصديقة لأصحاب الهمم في مرافق ووسائل النقل الجماعي المختلفة.

طباعة