«طرق دبي» تعيد تدوير 60% من مواد البناء والحفر - الإمارات اليوم

«طرق دبي» تعيد تدوير 60% من مواد البناء والحفر

قالت المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات، المهندسة ميثاء بن عدي، إن المؤسسة تمكنت من إعادة تدوير واستخدام ما نسبته 60% من المواد الناتجة من عمليات البناء والحفر خلال العام 2017، وقد تحققت هذه النسبة من خلال تطبيق العديد من المبادرات، أهمها التنسيق المتواصل بين مشروعات المؤسسة، بما يضمن الاستغلال الأمثل للموارد، واستخدام الفائض من مواد الحفر في مشروعات أخرى بدلاً من إرسالها إلى مكب النفايات، ما أسهم في تخفيض استهلاك الموارد الطبيعية، إضافة إلى توفير أجور النقل وتقليل الانبعاثات الكربونية الناتجة منها.

وأعلنت اعتماد خطة لتطبيق مبادرات متنوعة لمؤسسة المرور والطرق في الاقتصاد الأخضر، تتمثل في إعادة تدوير وإعادة استخدام المواد الناتجة من عمليات البناء والحفر في مشروعات الطرق.

وتدعم المبادرة تحقيق الأهداف والخطط الاستراتيجية على المستويين المحلي والاتحادي، والإسهام الفاعل في تحقيق مبادرات وخطط «استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء»، التي تساعد بدروها على تحقيق رؤية «الإمارات 2021». وتتمحور مبادرات التنمية الخضراء حول ثلاثة محاور رئيسة، هي: النقل المستدام، والتغير المناخي والطاقة، وتعزيز ورفع مستوى التوعية المجتمعية بالاقتصاد الأخضر.

وأكدت بن عدي أن المؤسسة تعد خطة سنوية لتطبيق مبادرات الاقتصاد الأخضر، ومن أهمها نشر الوعي المجتمعي بأهمية الاقتصاد الأخضر من خلال قنوات عدة، منها مجلة «سلامة»، التي تصدر عن المؤسسة بشكل شهري، إضافة إلى استخدام التقنيات الحديثة والتطبيقات الذكية لتقديم الخدمات من خلالها، الأمر الذي يساعد بكل تأكيد على تقليل الانبعاثات الكربونية من خلال خفض عدد رحلات المركبات، التي يقوم بها المتعاملون إلى مراكز الخدمة التابعة للهيئة. وتعمل المؤسسة على تعزيز منظومة «الشراء الأخضر»، من خلال تحفيز الشركاء والموردين لضمان الامتثال لمعايير حماية وتقليل الأثر السلبي على البيئة.

طباعة