«تنمية المجتمع» و«الهلال الأحمر» توزّعان كسوة العيد على الأسر المتعففة - الإمارات اليوم

«تنمية المجتمع» و«الهلال الأحمر» توزّعان كسوة العيد على الأسر المتعففة

فروع «الهلال الأحمر» توزّع الكسوة على الأسر المشمولة بالمبادرة. من المصدر

بدأت وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع فرع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دبي، توزيع كسوة العيد على ما يزيد على 1500 مستفيد من الأسر المواطنة المستفيدة من الضمان الاجتماعي من الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود، وذلك عبر مراكز التنمية الاجتماعية الـ10 التابعة لها والمنتشرة في مختلف مناطق وإمارات الدولة، بعد أن قدمت الوزارة حصراً إلى فرع الهلال الأحمر في دبي بالأسر الأكثر احتياجاً لكسوة العيد.

وأكد المشرف العام على مراكز التنمية الاجتماعية التابعة للوزارة، سعيد الخاطري، حرص الوزارة على إدخال البهجة والفرحة إلى نفوس الأسر المواطنة المستفيدة من الضمان الاجتماعي عبر توفير كسوة العيد بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، معتبراً أن هذه المبادرة الخيرية تنبع من الالتزام بالمسؤولية الوطنية والمجتمعية للوازرة نحو فئات المجتمع كافة، بما يدعم الاستقرار الأسري عموماً.

وقال الخاطري إن مبادرة توزيع كسوة العيد تأتي ضمن خطة عمل وزارة تنمية المجتمع، من أجل دعم ومساندة الأسر المواطنة خصوصاً في فترة المناسبات، من أجل تحقيق رسالة الوزارة الرامية إلى الارتقاء بالعمل الاجتماعي لتحقيق التماسك المجتمعي عبر تطوير سياسات متكاملة، وتقديم خدمات اجتماعية متميزة ومبتكرة ضمن بيئة عمل محفزة.

وأضاف أن التعاون بين الوزارة والهلال الأحمر في توزيع كسوة العيد يعزز الشراكة وتكامل الأدوار بين الجهات الحكومية ومختلف القطاعات في الدولة، ما يدعم ترسيخ ثقافة المسؤولية المجتمعية كونها قيمة أساسية في منظومة القيم الراسخة في المجتمع، وهو ما من شأنه دفع عجلة التنمية الاجتماعية وتعزيز استدامتها على مستوى الدولة.

وقال مدير الهلال الأحمر الإماراتي في دبي، محمد عبدالله الزرعوني، إن فروع الهلال بالدولة تعمل على مشاركة كل الهيئات الرسمية ومؤسسات القطاع الخاص في تفعيل المبادرات الإنسانية الداعمة لمبادرات «عام زايد».

طباعة