«تنمية المجتمع» تدرّب الجمهور على خدمة أصحاب الهمم والمسنين - الإمارات اليوم

أطلقت منصة تفاعلية لإكساب أفراده مهارات التعامل معهم

«تنمية المجتمع» تدرّب الجمهور على خدمة أصحاب الهمم والمسنين

«أدوار» يمنح أفراد المجتمع فرصة لعب أدوار إيجابية تجاه محيطهم. تصوير: أحمد عرديتي

بدأت وزارة تنمية المجتمع في تنفيذ مشروع أطلقت عليه اسم «أدوار»، وهو يهدف لتعليم أفراد المجتمع مهارات تمكنهم من دعم الأطفال وأصحاب الهمم وكبار السن، وغيرهم من فئات المجتمع.

واستعانت الوزارة بموظفين لديها من أصحاب الهمم لإطلاق دورة شارك فيها 130 متدرباً من البالغين والأطفال، تهدف لتعليمهم مهارة استخدام لغة الترجمة الإشارية للصم، فيما تبدأ، الأحد المقبل، دورة جديدة تهدف إلى نشر ثقافة التطوع، والتشجيع على دعم مبادئه وأهدافه التنموية والإنسانية.

ويمكن تعريف «أدوار» بأنه منصة تفاعلية تستضيف الوزارة من خلالها مختلف فئات المجتمع، في موقعها بأبراج الإمارات، في منطقة 2071، لتوعيتهم بالأدوار والخدمات التي تقدمها للمجتمع بفئاته كافة.

وتتميز المنصة، التي زارتها «الإمارات اليوم»، بطابع محفز لجميع أنواع الدمج، حيث توفر لأصحاب الهمم فرصة الحديث عن تجاربهم، والرحلة التي قطعوها لبلوغ أهدافهم وتحقيق طموحاتهم، وتقدم لهم أيضاً فرصة توعية المجتمع باحتياجاتهم وتطلعاتهم من أجل المشاركة في بناء وتنمية المجتمع.

أما المنطقة 2071 فتشكل بوابة لتطبيق نموذج الإمارات لتصميم المستقبل، وتجسد أهداف مئوية الإمارات 2071 في أن تعيش أجيال المستقبل حياة أسعد، ضمن بيئة مميزة تتوسع فيها فرص التواصل والمشاركة. وتتضمن منصة «أدوار» مجموعة من الموضوعات المهمة التي يحتاج أفراد الجمهور إلى التدرب على فهم أهدافها، والقيام بما يتعلق بها من مهام تدعم تنمية وتطوير المجتمع، من خلال ورش عمل عن بناء الأسرة، تتضمن الاستشارات والنصائح، إضافة إلى ورش تعرف بتفاصيل وأهمية قانون «وديمة»، المتعلق بحقوق الطفل وحمايته من الإيذاء والاستغلال.

وتتضمن ورش العمل أيضاً ورشة عن مبادرة «احفظ طيراً» التي تعلم الجمهور صناعة الأقفاص الخشبية المخصصة لإطعام الطيور، وهي إحدى المبادرات التي نفذها طلاب مركز رأس الخيمة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، التابع للوزارة، من ذوي الإعاقة الذهنية.

وتشمل لائحة الموضوعات التي سيتوالى التدريب عليها، ضمن ورش عمل سهلة ومرنة في منصة «أدوار»، تستمر حتى نهاية العام الجاري، دورتَي تعليم مبادئ لغة برايل، وعرض التطبيقات والخدمات الذكية.

 

طباعة