تتضمن خطاً زمنياً لأهم المحطات في حياته بالكلمة والصورة

لوحة تذكارية ضخمة تؤرخ لإنجــازات محمد بن راشد

جدارية محمد بن راشد تظهر العمل السريع والتطور المطرد الذي اتسمت به إمارة دبي منذ عهد المؤسسين. وام

بمناسبة حلول الذكرى السابعة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مقاليد الحكم في إمارة دبي، كشفت هيئة الطرق والمواصلات، وبالتعاون مع المكتب الإعلامي لحكومة دبي، عن إنجاز لوحة تذكارية ضخمة، تؤرخ لأهم المحطات في حياة سموه ومنذ مرحلة الطفولة المبكرة، من خلال تصميم فني جمع بين التعبير بالكلمة والصورة، ليبرز الإنجازات التي تحققت لدبي تحت قيادة سموه، وفي إطار رؤيته الوثابة نحو المستقبل، التي كان لها الفضل في إكسابها تلك المكانة المرموقة التي تتمتع بها على المستوى العالمي.

لمشاهدة الصورة أعلاه بشكل واضح، يرجى الضغط على هذا الرابط.

ويزين اللوحة مقولة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نصها: «أنا أؤمن وأتطلع إلى المستقبل، وأريد منكم جميعاً أن يكون لديكم الإيمان نفسه بالمستقبل، وأن نعمل جميعاً على صناعته بإرادتنا وإيماننا»، حيث وقع الاختيار على هذه المقولة تحديداً، كونها تلخص رؤية سموه للمستقبل، وتضع في كلمات بسيطة استراتيجية عمل متكاملة، تدعو الجميع إلى المشاركة الإيجابية في بناء الغد، وتؤكد أنه بتضافر عنصري الإرادة والإيمان يكون العبور إلى المستقبل بخطى واثقة.

«دبي للإعلام» تحتفل بموظفي الخدمات

أقامت مؤسسة دبي للإعلام حفل فطور جماعي للعاملين والموظفين من فئات الخدمات الأساسية، وذلك في إطار استجابتها لحملة «شكراً لكم»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكد مدير إدارة الشؤون الإدارية في مؤسسة دبي للإعلام، ناصر بن طوق، حرص المؤسسة على المشاركة في جميع الحملات الوطنية والإنسانية، بهدف ترسيخ العادات والقيم المثلى، وربطها وتعزيزها بالوطن والمجتمع.

أصداء واسعة لمبادرة «شكراً لكم»

لاقت مبادرة «شكراً لكم»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ردود أفعال كبيرة على موقعي التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، و«تويتر»، والمدونات الشبابية على الإنترنت، وأجمع المشاركون على أن المبادرة هي أفضل لفتة إنسانية كريمة يمكن أن تقدم للعمالة البسيطة مع بداية كل عام.

ودوّن عشرات من المجموعات الشبابية على مواقع التواصل الاجتماعي، رسائل تدعو إلى تكريم العاملين لدى المواطنين، تجاوباً مع المبادرة وتكريساً للكرم والأصالة الإماراتيين، وحفلت بآلاف التغريدات المؤيدة للمبادرة والشاكرة لصاحب المبادرة، فقالت جمارك دبي إنها وزعت معاطف شتوية ووجبة إفطار على عمال النظافة تجاوباً مع حملة «شكراً لكم»، كما كرم مركز الفجيرة للتسجيل فئة موظفي الخدمات الأساسية.

وذكرت إحدى المواطنات أن والدتها أهدت المساعدة الخادمة التي تعتبرها الأسرة أحد أفرادها، عقداً من الفضة في هذا اليوم، استجابة للمبادرة. فيما ذكرت وزارة الأشغال العامة أنها تقدمت بالشكر إلى العمال في مواقع الإنشاء، لمساهمتهم في «جعل الحياة أسهل وأفضل وأجمل»، وتقدم حمد الحمادي، بالشكر لسموه باسم موظفي الخدمات في المجلس التنفيذي لإمارة دبي. وقالت هند حميد العجماني، إنها قدمت هدية تذكارية للمربية بمناسبة مرور ‬30 عاماً على خدمتها في منزل العائلة.

إلى ذلك قامت مؤسسة دبي للمرأة ونادي دبي للسيدات بتكريم العاملات في الحضانة والمركز الصحي ومنتجع الأصالة، بالإضافة إلى العاملين في قسم الصيانة.

وأطلقت شركة «دو» عدداً من المبادرات دعماً لمبادرة «شكراً لكم»، فيما واصلت وزارة العمل تنظيم فعالياتها استجابة للمبادرة، ونظمت إدارة التوجيه في وزارة العمل بالتعاون مع مؤسسة العشوش للاستثمار العقاري، فعاليات متنوعة لتكريم العمال في قرية العشوش.

وكرم مدير عام محاكم دبي أحمد سعيد بن هزيم، المستخدمين والعمال في مواقع عملهم بالمحاكم، كما كرمت إدارة مركز الوثائق الإلكتروني، التابع لمجموعة بريد الإمارات القابضة عمال مركز الطباعة. دبي ــ الإمارات اليوم

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2013/01/054.jpg

وقد تقرر تثبيت اللوحة في موقع بارز ببهو مركز «دبي مول»، إضافة إلى نسخة أصلية مطابقة لها في نقطة رئيسة في «مطار دبي»، بما ييسر على الجمهور، سواء من أهل البلاد أو الضيوف الزائرين مطالعة اللوحة والاطلاع على المعلومات الثرية التي تتضمنها.

وتتضمن اللوحة التذكارية التي تم تصميمها على هيئة خريطة لمدينة دبي خطاً زمنياً يوضح أهم المحطات في حياة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وما شملتها تلك المحطات من إنجازات في شتى المجالات.

كما تتضمن اللوحة معلومات عن عائلة آل مكتوم، ونبذة عن المغفور لهما، بإذن الله، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، حيث يظهر العمل التطور المطرد والسريع الذي اتسمت به الإمارة منذ عهد الآباء المؤسسين وصولاً إلى النهضة الشاملة المعاصرة، التي تحققت برعاية ومتابعة ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لترسخ مكانة دبي مركزاً عالمياً للأعمال، ونموذجاً فريداً للتنمية في المنطقة.

ومن أبرز المشاهد التي تتضمنها اللوحة التذكارية، تكريم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمنحه «وسام زايد»، في إطار احتفالات البلاد باليوم الوطني الـ‬41 في شهر ديسمبر الماضي، وكذلك تلقي صاحب السمو رئيس الدولة من نائبه هدية تذكارية عبارة عن القلمين الأصليين اللذين تم بهما توقيع الاتحاد، وذلك في إطار المناسبة ذاتها.

وإضافة إلى الطبيعة التاريخية للوحة، تتناول الخريطة معلومات متنوعة تلقي الضوء على جوانب عدة من شخصية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بدءاً من مرحلة النشأة الأولى، مروراً بالمراحل التعليمية المختلفة التي اجتازها سموه، وصولاً إلى أكاديمية «ساندهيرست» العسكرية البريطانية، التي تخرج فيها، علاوة على ملامح من شخصية سموه كرجل دولة، منذ توليه المسؤولية وزيراً للدفاع، ومن ثم توليه عهد دبي، قبل أن تنقل إلى سموه مسؤولية الحكم في الإمارة عام ‬2006، ومنصب نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء فيها، علاوة على ما تبرزه اللوحة من إنجازات رياضية عالمية مهمة لسموه في مجال الفروسية وسباقات القدرة، التي يعد من أبرز أبطالها على مستوى العالم.

وبهذه المناسبة قال رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير، إن هذا العمل الفني هو تعبير بسيط عما يكنه موظفو الهيئة من حب وولاء وتقدير للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولإنجازاته التي جعلت من إمارة دبي مدينة عالمية، ومقصداً للملايين من سكان العالم، للاستثمار والتجارة والسياحة.

من جانبها، أعربت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى المري، عن سعادتها بمشاركة المكتب الإعلامي في هذا العمل المهم، الذي جاء ثمرة تعاون مع هيئة الطرق والمواصلات صاحبة فكرة المبادرة، مشيرة إلى أن اللوحة تهدف إلى تقديم السيرة الذاتية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في إطار يبرز أثر فكر ورؤية سموه في تحقيق مجمل إنجازات دبي ونجاحاتها ضمن مختلف المجالات. ولفتت إلى أن المكتب الإعلامي سيقوم بتطوير تطبيق إلكتروني تفاعلي لهذه اللوحة، سيضاف إلى الموقع الرسمي الخاص بسموه على الإنترنت.

كما سيكون التطبيق متاحاً عند اكتمال تطويره لمستخدمي أجهزة الحاسوب اللوحية والهواتف الذكية، بما يوسع دائرة التعريف باللوحة، ويزيد من فرص الوصول إليها، سواء من داخل الدولة أو خارجها.

طباعة