2500 موظف يتخلّون عن مركباتهم دعماً للبيئة

تخلّى نحو 2500 موظف حكومي في دبي، أمس، عن مركباتهم، وتوجهوا إلى أعمالهم بوسائل النقل العامة دعماً للبيئة، مشاركين في مبادرة بلدية دبي البيئية «دوام بلا مركبات»، وشارك في المبادرة موظفون من البلدية ودائرة الأراضي والأملاك وغرفة دبي و«اتصالات».

وقال مدير عام بلدية دبي، حسين لوتاه، إن «المبادرة تسهم في غرس ثقافات الوعي البيئي وترسيخ مفهوم استخدام وسائل النقل المستدام»، مشيداً بالدور الذي بذلته الجهات المشاركة، التي كان لها دور مهم في نجاح الحملة لهذا العام».

وتهدف المبادرة إلى تعزيز فرص تحقيق النقل الحضري المستدام، وتحسين نوعية الهواء في المنطقة الحضرية، وخفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون الذي يعد من الغازات الدفينة التي تتسبب في حدوث ظاهرة التغير المناخي.

ونظمت البلدية مجموعة من الفعاليات احتفاءً بالمبادرة التي تنظمها للعام الثاني على التوالي.

وتم توزيع المطبوعات والشعارات الخاصة بهذه المناسبة على الموظفين المشاركين في الحملة، وتولى ممثلو الجهات الحكومية زراعة مجموعة الأشجار احتفالاً بهذه المناسبة، وبعدها تم افتتاح معرض السيارات الصديقة للبيئة الذي ضم مجموعة من السيارات التي استخدمت فيها تقنيات واختراعات صديقة للبيئة، ومعرض الصور الذي احتوى على مجموعة من الصور للفعاليات المتعلقة بالمبادرات التي أطلقتها الدائرة من أجل الحفاظ على البيئة التي من ضمنها مبادرة «دوام بلا مركبات».

طباعة