ماجد بن محمد يتبرع بمليوني درهم للجمعيات الخيرية

تبرع سموه بالمبلغ في إطار حرصه على الاهتمام بالجوانب الإنسانية والمجتمعية

تبرع سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون بمليوني درهم للجمعيات الخيرية اليوم، وبالأخص المشاريع التي تعنى بالأيتام.

وسوف يقوم المكتب الخاص بسموه بتنسيق العمل بشأن توزيع التبرعات على الجمعيات الخيرية في الدولة، وبالأخص المشاريع العاملة في رعاية الأيتام، وذلك في إطار حرصه على الاهتمام بالجوانب الإنسانية والمجتمعية.

وأشاد سموه بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بهذا الخصوص، فالتبرع بتلك الميزانيات الإعلانية للأعمال الخيرية وبالأخص رعاية الأيتام، لدليل واضح على رغبة القيادة في إبراز روح التماسك المجتمعي في الإمارات.

وأكد سموه أن تلك المبادرة ليست بالغريبة على الوالد فأياديه البيضاء في كل مكان، وهو حريص كل الحرص على أن يعم الخير كافة أرجاء الإمارات، مشيراً أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمجموعة من الأيتام في الدولة الأسبوع الماضي وتبادل الأحاديث معهم حول مستقبلهم وحثهم على حب رئيس الدولة والوطن والعلم كان له أثر كبير في نفوس المواطنين والمقيمين على أرض الوطن، كما سيكون له تأثير إيجابي على تنامي التبرعات في الفترة المقبلة المخصصة لمشاريع رعاية الأيتام.

ويجىء تبرع سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية في إطار حرص سموه على تعزيز التماسك المجتمعي.

وكان سموه قد أطلق مبادرات عدة على رأسها مبادرة "وصاحبهما" لأداء عمرة مع الوالدين بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية، وتهدف هذه المبادرة الإنسانية والاجتماعية إلى حث الأبناء لاصطحاب الوالدين أو أحدهما لأداء مناسك العمرة.

طباعة