خبراء: منتدى دبي الصحي يبرز جهود القطاع الطبي الخاص في مواجهة (كوفيد-19)

أكد مشاركون في منتدى دبي الصحي الرابع أن المنتدى يشكل منصة رائدة لتسليط الضوء على مساهمة القطاع الطبي الخاص في دعم جهود دولة الامارات العربية المتحدة لمواجهة جائحة (كوفيد-19)، والسيطرة على الأمراض خصوصا المزمنة منها.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف خليفة الداري إن القطاع الصحي الخاص في دبي شريك استراتيجي في توفير الرعاية الصحية المتميزة للمرضى.

وأضاف خلال مشاركته في المنتدى: ادخل  القطاع الصحي الخاص في دبي أحدث التقنيات العالمية لتقديم خدمات الطوارىء وخدمات الرعاية الصحية وإجراء الفحوص الطبية الدقيقة، بما يسهم في انقاذ المرضى والمصابين ويعزز مستوى السياحة العلاجية.

وقال  رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمختبرات "مينا لابز" بدبي الدكتور محمد النحاس " يسهم المنتدى في اتاحة الفرصة لقيادات القطاع الصحي والخبراء والأطباء بالدولة والمنطقة التشارك لتعزيز كفاءة الخدمات الصحية محليا وعالميا."

وأضاف في كلمته بالمنتدى: "نهدف في "مينالابز"، لدعم جهود تعزيز الرعاية الصحية بدولة الإمارات، من خلال رفع الطاقة الاستيعابية بالمختبرات لاجراء فحوص الكشف عن الأمراض."

وتابع: "رفعنا اعداد الفنين المدربين والأطباء الجينيين والمختصين بفحوصات البيولوجيا الجزيئية و(بي سي آر) والعاملين بمنشآت مينالابز كما رفعنا طاقتنا لاجراء اكثر من 100 الف فحص يوميا للقيام بواجبنا الوطني والطبي للمواطنين والمقيمين والزائرين لدولة الامارات."

وأكمل:" تعود دقة وجودة نتائج و تقارير (بي سي آر)، الى اننا أول مختبر خاص بالدولة يمتلك مختبر جيني منذ اكثر من خمسة سنوات ولذلك كنا من أوائل المختبرات التي ساهمت في إجراء الفحوصات على نطاق واسع كوننا نمتلك الخبرة والأطباء الجينيين."

وتابع: تجري "مينا لايز" اكثر من 3500 نوع من الفحوص المختلفة، منها الفحوصات الفيروسية والتحاليل التخصصية والجينية، و يتم إجراء اكثر من 2000  فحص من مختلف انواع الفحوصات المخبرية والجينية منها فحوصات روتينية مثل صور الدم، وظائف الكلى، وظائف الكبد، الهرمونات، التحاليل الكيميائية، التحاليل الفروسية، تحاليل البكتيرويا والمزارع.

وأضاف الدكتور محمد النحاس بالقول: "نطمح جميعا في تبادل الخبرات بمايسهم في رفع مستويات الخدمات الصحية، وتقديم أفضل رعاية طبية للمرضى وتعزيز صحة ووقاية المجتمع."

ويقام المنتدى بحضور مكثف من قادة وكبار مسؤولي المؤسسات الصحية داخل الدولة وخارجها، وحشد كبير من صناع القرار والعلماء والأطباء والمخططين الذي يمثلون مختلف بلاد العالم، إلى جانب مشاركة مجموعة رائدة من كبرى الشركات المنتجة للتقنيات والحلول الذكية الطبية.

ويشهد المنتدى، الذي يستمر يومين، عدد كبير من المحاضرات والندوات وورش التدريب، والجلسات المفتوحة والمناقشات، التي سترتكز على مجموعة مهمة من الموضوعات، في مقدمتها: الصحة الرقمية، والجينوم، وطب الفضاء، والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، والرعاية القائمة على القيمة، واقتصاديات الصحة.

ويعرض المنتدى النموذج الفريد الذي قدمته دولة الإمارات للعالم، للتصدي لفيروس كورونا، (كوفيد-19)، ومناقشة تجربة الدولة في كيفية استيعاب تطورات الفيروس وصولاً إلى مرحلة التعافي.

طباعة