أشخاص ترددوا في أخذه بسبب شكوكهم في الإصابة بـ «كورونا»

مختصون: لا مخاطر صحية للقاح «كوفيد-19» على المصابين دون أعراض

صورة

أكد مختصون أنه لا ضرر من أخذ مصابي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) جرعة اللقاح ضد الفيروس دون أن يدروا بالإصابة، كما أن فاعلية اللقاح لا تتأثر إطلاقاً بهذا الوضع الصحي.

وكان مواطنون ومقيمون أعربوا عن قلقهم من أخذ اللقاح، في ظل شكوك تراودهم حول إصابتهم بالفيروس، إما لوجود أعراض خفيفة مشابهة لأعراض المرض، أو لاحتمالية مخالطتهم شخصاً آخر مصاباً، الأمر الذي انعكس على قرارهم بالإسراع في أخذ اللقاح، تحاشياً لأية أضرار صحية محتملة.

وأكد ‎وكيل الوزارة المساعد للعيادات والمراكز الصحية رئيس اللجنة العليا للوائح الصحية لمكافحة الجائحات، الدكتور حسين الرند، أنه لا يوجد أي ضرر على أي شخص يتلقى لقاح «كوفيد-19» وهو حامل للفيروس، داعياً الجميع إلى المبادرة بأخذه لدعم جهود الدولة في السيطرة والقضاء على الجائحة.

فيما أكدت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، الدكتورة فريدة الحوسني، أنه لا ضرر من لقاح «كوفيد-19» إذا تلقاه شخص مصاب بالفيروس، وذلك بناءً على دراسات أجريت في هذا الشأن، كما لا تتأثر فاعلية اللقاح أيضاً، مطالبة كل فئات المجتمع بعدم التردد في أخذ اللقاح، واستقاء المعلومات من مصادر موثوقة.

بدوره، أوضح البروفيسور في جامعة غرب أونتاريو الكندية، استشاري طب الأطفال والأمراض المعدية والمناعة في مركز القلب الطبي بمدينة العين، الدكتور حسام التتري، أنه إذا أصيب الشخص بفيروس كورونا دون ظهور أية أعراض، أو ظهور أعراض بسيطة أو متوسطة، فلا ضرر عليه إطلاقاً من أخذ جرعة من لقاح «كورونا»، كما أن نسبة الاستجابة المناعية لهذا الشخص للتطعيم لا تختلف عن أي شخص آخر.

وأكد مأمونية اللقاح وسلامته كلياً، سواء على الأشخاص الأصحاء أو المصابين بالفيروس، داعياً الجميع إلى المبادرة بأخذ أي من اللقاحات المتوافرة، أيهما كان متاحاً بشكل أسرع، حيث تؤدي اللقاحات المعتمدة داخل الدولة جميعها الهدف نفسه، وهو تحقيق المناعة المطلوبة، الأمر الذي يساعد بشكل كبير في حصار الفيروس، والقضاء على الجائحة.

فيما قال رئيس جمعية الإمارات لطب وجراحة الصدر، رئيس قسم الأمراض الصدرية في مستشفى زايد العسكري، البروفيسور الدكتور أشرف الزعابي، إن لقاح «كوفيد-19» لا يشكل ضرراً في حال أخذه شخص كان حاملاً للفيروس دون أن يدري ولا يعاني أية أعراض ظاهره.

ولفت إلى أنه خلال أخذ جرعة اللقاح، إذا لاحظ الفريق الطبي المسؤول أية أعراض قد تشير إلى احتمالية إصابة الشخص بالمرض، لا يعطيه الجرعة، ويطلب منه إجراء الفحص أولاً. وطالب الزعابي المتخوفين من فكرة أخذ اللقاح، بأن يجروا فحص PCR، قبل التوجه إلى مركز اللقاح، للاطمئنان.

تقديم 83 ألف جرعة من لقاح «كوفيد ـ 19» خلال الـ 24 ساعة الماضية

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تقديم 83 ألفاً و302 جرعة خلال الساعات الـ24 الماضية، وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى أمس مليونين و571 ألفاً و86 جرعة، ومعدل توزيع اللقاح 26.00 جرعة لكل 100 شخص. يأتي ذلك تماشياً مع خطة الوزارة لتوفير لقاح «كوفيد ـ19»، وسعياً إلى الوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم، التي ستساعد في تقليل أعداد الحالات، والسيطرة على فيروس «كوفيد - 19». أبوظبي -  وام

طباعة