«حماية» يبحث مع طلبة جامعيين سبل الوقاية من المخدرات

مركز حماية يتحاور مع الطلاب حول أسباب الإدمان. من المصدر

نفذ مركز حماية الدولي، التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، جلسة حوارية نظمها قسم البرامج المجتمعية التابع لمركز حماية الدولي بعنوان (رؤية طلاب الجامعات لمشكلة المخدرات والمؤثرات العقلية وآليات مواجهتها المجتمعية)، بحضور 100 طالب وطالبة يمثلون 10 جامعات وكليات في الدولة.

وناقشت الجلسة المشكلات والأسباب التي يعتقد الشباب أنها وراء تعاطي المخدرات والإدمان، وأدوار طلاب الجامعات في مواجهة المخدرات وتأثيراتها السلبية في المجتمع، والأدوار المتوقعة الفعالة من قبلهم، وكيفية تطوير الأدوار الطلابية وآلية الاستفادة منها، وأفضل الوسائل التي يمكن أن تفيد المجتمع في الوقاية من المخدرات، ورؤية وتقييم الطلاب للمناهج التعليمية إن كانت تقوم بدور في التوعية من أضرار المخدرات.

وأكد مدير المركز، العقيد عبدالله حسن مطر الخياط، أن «طلاب الجامعات نُعَول عليهم لمساعدتنا في نقل المعرفة الوقائية حول أضرار المخدرات بأنواعها المختلفة إلى أقرانهم وزملائهم».

وأشار العقيد الخياط إلى أن القائمين على الأجهزة الأمنية ينشرون الثقافة الأمنية والوقائية لكل شرائح المجتمع، مؤكداً على أهمية تضافر الجهود ومنها جهود الطلاب أنفسهم لأن تتوسع الرقعة المعرفية على الجميع للوقاية من السموم المخدرة، مبيناً أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي نظمت اللقاءات والورش والملتقيات والدورات والمحاضرات من أجل نشر المعرفة وتوضيح عواقب التعاطي وأثره السلبي على المتعاطي وعلى بيئته المحيطة به.

طباعة