EMTC

تغطي كلفة العلاج والأجهزة الطبيّة المساعدة

«صحة دبي» تتجه إلى تخصيص باقات تأمينية لأصحاب الهمم وكبار المواطنين

صورة

كشفت هيئة الصحة في دبي أنها تتجه إلى إنشاء باقات تأمينية خاصة بأصحاب الهمم، وكبار المواطنين، تغطي كل احتياجاتهم، سواء من حيث العلاج أو الأجهزة الطبية المساعدة لهم، وذلك ضمن خطتها لإعادة النظر في منظومة التأمين الصحي الحالية وتطويرها، وفق المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للرعاية الصحية في الهيئة، الدكتور يونس كاظم.

وأوضح كاظم، لـ«الإمارات اليوم»، أن الباقات الجديدة، التي تعكف الهيئة على إعدادها، والتي ستدخل حيز التنفيذ في أقرب وقت، ستوفر لفئة أصحاب الهمم كل الخدمات العلاجية التي يحتاجون إليها، والتي كانت لا تشملها باقات التأمين السابقة، خصوصاً الأجهزة المساعدة مثل الكراسي المتحركة، وكل الأجهزة التي يحتاجون إليها.

وأضاف: «الكثير من الأشخاص، أصحاب الهمم، لديهم القدرة العالية على الإنتاجية والعطاء، متى توافرت لديهم الأدوات التي تمكنهم من ذلك، الأمر الذي ستعمل الهيئة على توفيره لهم، ليتمكنوا من عيش حياة طبيعية، دون الشعور بنقص في احتياجاتهم الضرورية».

وتابع: «تعتبر فئة كبار المواطنين، أيضاً، من أكثر الفئات التي تتطلب باقات تأمينية خاصة، تناسب طبيعة الأمراض التي يصابون بها، لتوفر لهم كل متطلباتهم العلاجية، وتحقق الراحة والسعادة لهم».

وأكد أن الهيئة شكلت فريقاً، لدراسة وإعادة النظر في منظومة التأمين الحالية بشكل كامل، بهدف تطويرها، بما يخدم المرضى والمستفيدين من التأمين الصحي بالإمارة، من خلال إدراج مزاياً إضافية تطبق في أقرب وقت، إذ سيتولى الفريق مهمة مراجعة كل بنود وباقات التأمين الحالي ومزاياه بشكل شامل، للوقوف على أهم الخدمات والمزايا الإضافية التي يمكن أن تضاف، وتصب في مصلحة المرضى، من الناحية العلاجية، كذلك كل المستفيدين من التأمين. وقال إن الهيئة، عقب الانتهاء من دراسة البنود المختلفة، التي ستشملها عمليات التطوير والتحديث، ستجتمع مع شركات التأمين، لوضع الآلية الأنسب لتطبيقها، يما يحقق ويضمن مصالح جميع الأطراف.

وكان مواطنون، من أصحاب الهمم، طالبوا بتوسعة الباقات التأمينية الخاصة بهم، لتشمل الأطراف الاصطناعية، وكل الأجهزة الطبية، التي تتطلبها كل إعاقة، خصوصاً أن هذه الأجهزة مرتفعة الثمن بشكل كبير، يفوق قدراتهم، ويؤثر غيابها سلباً في حياتهم اليومية.

طباعة