منظومة رقابة صارمة على المقاصف المدرسية في دبي - الإمارات اليوم

90 % من إجمالي المؤسسات الغذائية بدبي أدرجت في نظام «فوود وتش»

منظومة رقابة صارمة على المقاصف المدرسية في دبي

جانب من فعاليات مؤتمر دبي العالمي لسلامة الأغذية. من المصدر

أفادت بلدية دبي بأنها نفذت، أخيراً، نظاماً رقابياً صارماً، للرقابة على الأغذية في مقاصف المدارس الخاصة بدبي، لضمان توريد أصناف غذائية لا تنتج عنها أمراض سوء التغذية، أبرزها السمنة، وفق رئيس قسم التصاريح والتغذية التطبيقية، في إدارة سلامة الغذاء بالبلدية، ورئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر دبي العالمي لسلامة الأغذية نورة الشامسي.

وقالت الشامسي، في تصريحات صحافية على هامش مؤتمر دبي العالمي لسلامة الأغذية، إن النظام الجديد يتم بالتعاون بين البلدية وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وموردي الأغذية للمقاصف المدرسية، لضمان توفير منتجات غذائية تضمن سلامة الطالب الصحية. ولفتت إلى أن إجمالي المؤسسات الغذائية المسجلة في منصتها الرقمية «فوود ووتش»، تجاوز 90%، من إجمالي المؤسسات الغذائية المسجلة في دبي، بواقع 15 ألف مؤسسة، من إجمالي 17 ألفاً، وهو نظام يمكن من تسهيل تبادل المعلومات بين السلطات الرقابية، والمؤسسات المعنية، ومقدمي الخدمات والمستهلكين.

وذكرت أن البلدية بصدد استخدام منظومة رقابية متطورة للرقابة على الأغذية، تقوم على الذكاء الصناعي، يتم بموجبها الربط الإلكتروني بين قاعدة بيانات البلدية، وكل دول العالم التي تصدر الأغذية لدبي. من جهتها، قالت وزيرة الأمن الغذائي، مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، إن الإمارات أصبحت تحتل اليوم المرتبة 31 في التصنيف العالمي للأمن الغذائي، فيما تستهدف الدولة أن تحتل المرتبة الأولى في مئوية الإمارات 2071، ولتحقيق هذا الطموح لابد من تضافر جميع المؤسسات الحكومية والخاصة ذات الصلة في التغلب على التحديات، والتي يأتي في مقدمتها أننا نعتمد في استهلاكنا على 90% من المنتجات الغذائية المستوردة.

طباعة